كورونا.. واشنطن تجيز لقاح مودرنا ومسؤولون أميركيون كبار يبادرون بالتطعيم ضد الفيروس

Vials and medical syringe are seen in front of Moderna logo in this illustration
المفوضية الأوروبية طلبت شراء 180 مليون جرعة من لقاح مودرنا (رويترز)

منحت واشنطن ترخيصا طارئا لاستخدام لقاح شركة "مودرنا" (Moderna) المضاد لفيروس كورونا، وفي حين بادر مسؤولون أميركيون كبار بتلقي جرعات من لقاح "فايزر-بيونتيك" (Pfizer-BioNTech)، يواصل الوباء التسبب بوفيات وإصابات قياسية في الولايات المتحدة.

فقبيل فجر اليوم السبت بتوقيت مكة المكرمة (مساء أمس الجمعة بتوقيت واشنطن)، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على منح ترخيص للاستخدام الطارئ للقاح شركة مودرنا الأميركية، وهو أول ترخيص لهذا اللقاح في العالم.

وفي وقت سابق، صوتت اللجنة الاستشارية في الإدارة لصالح منح لقاح مودرنا تفويض الاستخدام الطارئ، وذلك بعد أسبوع من ضوء أخضر مماثل للقاح الذي طورته شركة فايزر الأميركية وشريكتها الألمانية بيونتيك.

وكانت هذه الهيئة الفدرالية قد نشرت تقريرا يشير إلى أن فعالية لقاح مودرنا بلغت 94% وفقا للبيانات التي أفرزتها الاختبارات، وهي تقريبا نفس نسبة فعالية اللقاح الأميركي الألماني المشترك.

ويعتمد لقاح مودرنا، مثل لقاح فايزر-بيونتيك، على حقن الجسم بجزيئات من المادة الوراثية للفيروس لتدريب جهاز المناعة على التصدي له.

وقالت مودرنا إن المفوضية الأوروبية اشترت 80 مليون جرعة إضافية من لقاحها، ليصل إجمالي طلبية المفوضية إلى 160 مليونا، مضيفة أن أولى شحنات اللقاح ستصل إلى الدول الأوروبية في أوائل عام 2021.

وفي حين عبر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب عن سعادته بهذا النبأ، قال رئيس إدارة الغذاء والدواء ستيفن هان إنه مع توفر لقاحَين الآن للوقاية من فيروس كورونا، تكون إدارته قد اتخذت خطوة أخرى حاسمة في مكافحة هذا الوباء.

وتأتي هذه الخطوة بينما تشهد الولايات المتحدة زيادة قياسية في أعداد الوفيات بمعدل تجاوز في الأيام القليلة الماضية 3 آلاف وفاة يوميا، وأكثر من 200 ألف إصابة، وسط تكدس للمرضي بالفيروس في المستشفيات، كما هو الحال في ولاية كاليفورنيا.

وكانت السلطات الأميركية أطلقت الاثنين الماضي حملة تطعيم ضد الفيروس، ووفقا للخبراء، تصبح السيطرة على الوباء ممكنة في حال تم تطعيم ما يصل إلى 70% من سكان أي دولة.

جرعات للمسؤولين
في الأثناء، من المقرر أن يتلقى الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن وزوجتَه لقاح فايزر-بيونتيك الاثنين المقبل.

وقالت المتحدثة باسمه إن بايدن وزوجته جيل سيتلقيان الجرعة علنا "لإرسال رسالة واضحة للجمهور مفادها أن اللقاح آمن"، في حين ستتلقى نائبة الرئيس المنتخب، كامالا هاريس، وزوجها اللقاح بعد عيد الميلاد.

بدورها، تلقت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الجرعة الأولى من اللقاح، ونشرت بيلوسي صورا لها على تويتر أثناء عملية التطعيم.

كما تلقى أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين -من بينهم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل- لقاحا مضادا لفيروس كورونا.

وشملت عمليات التطعيم أيضا مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، ورئيس هيئة الصحة العامة جيروم آدامز، وعددا من أعضاء الإدارة الأميركية.

ووصف بنس اللقاح بأنه معجزة طبية، قائلا إن السلطات ستوفر اللقاح لقرابة 28 مليون أميركي قبل نهاية الشهر الجاري.

وقد ذكرت مبادرة "كوفاكس" (COVAX) أنها حصلت على قرابة ملياري جرعة من لقاحات كورونا، مشيرة إلى أنها ستعمل على توزيعها على الدول الفقيرة والمتوسطة الدخل في الربع الأول من العام المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات