جون بولتون يبدي استعداده للشهادة في محاكمة ترامب بمجلس الشيوخ

أعرب المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتون عن استعداده للإدلاء بشهادته في المحاكمة البرلمانية المرتقبة للرئيس دونالد ترامب إذا طلب مجلس الشيوخ ذلك رسميا.

وعبر بولتون عن استعداده للشهادة في بيان نشره أمس، وبصفته أحد كبار المساعدين السابقين في البيت الأبيض، وشهد العديد من الأحداث التي دفعت مجلس النواب لمساءلة ترامب في ديسمبر/كانون الأول الماضي، يمكنه أن يقدم أدلة جديدة على جهود ترامب للضغط على أوكرانيا حتى تفتح تحقيقا للإضرار بسمعة منافسه الديمقراطي المحتمل في انتخابات الرئاسة المقبلة، جو بايدن، نائب الرئيس السابق باراك أوباما.

وتُبدي المعارضة الديمقراطية في الكونغرس اهتماما كبيرا بما قد يقوله مستشار الأمن القومي السابق بشأن ضغوط ربما مارسها البيت الأبيض لإجبار أوكرانيا على فتح تحقيق بشأن نجل جو بايدن، ويتعلق الأمر بالخصوص بتعطيل مساعدة عسكرية أميركية لكييف بنحو أربعمئة مليون دولار.

وكان شهود آخرون في تحقيق المساءلة بمجلس النواب الأميركي قالوا إن بولتون عارض بشدة مسعى رودي جولياني، المحامي الشخصي لترامب، للضغط على كييف خارج القنوات الدبلوماسية العادية.

وأكد أحد الشهود أن جون بولتون أشار إلى هذا الأمر بوصفه "صفقة مخدرات"، في حين قال مساعد لمجلس الشيوخ لرويترز إن محققي الكونغرس يعتقدون أن مستشار الأمن السابق عارض قرار ترامب تأخير المساعدات العسكرية لأوكرانيا التي كان مقررا تقديمها لأوكرانيا.

ونفى الرئيس الأميركي أن تكون إدارته ضغطت على كييف حتى تفتح تحقيقا يستهدف الإضرار بمنافسه المحتمل في الانتخابات المقبلة.

لكن مجلس النواب وجه لترامب تهمتي إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، وأقر مجلس النواب بأغلبية مريحة مساءلة الرئيس برلمانيا ليكون ثالث رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يتعرض لهذا الإجراء.

ويقول الديمقراطيون إنهم لن يحددوا موعد محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ قبل أن يحصلوا من الجمهوريين على ضمانات تتعلق بإجراءات المحاكمة التي يستعجل الرئيس الأميركي تنظيمها، ويؤكد أنها لن تؤدي في نهاية المطاف إلى عزله.

يذكر أن بولتون استقال في سبتمبر/أيلول الماضي بطلب من ترامب بسبب خلافات بينهما حول عدد من الملفات بينها إيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات