اجتماع فلسطيني إسرائيلي للتهدئة بالضفة والاحتلال يواصل الاعتقالات

HEBRON, WEST BANK - JULY 2: Israeli army carries out operations in Hebron as the 3 Israeli young settlers gone missing on June 12 in the West Bank and found dead on June 30, in Hebron, West Bank on July 2, 2014. Some Palestinians were arrested overnight by Israeli security forces.
فلسطيني تعرض للاعتقال خلال حملة دهم نفذتها قوات الاحتلال بمدينة الخليل (غيتي-أرشيف)

التقى وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شاباك) نداف أرغمان، وبحثا سبل وقف التوتر في الضفة الغربية التي شهدت مؤخرا عمليات فلسطينية أوقعت قتلى وجرحى إسرائيليين، ورد عليها الاحتلال باغتيال مقاومين.

وقال الشيخ إن الاجتماع عقد بتكليف من الرئيس محمود عباس، وبعد تدخل جهات خارجية -وتحديدا الأردن ومصر- من أجل وقف التصعيد في الأراضي الفلسطينية.

وأضاف أن الجانب الفلسطيني أبلغ الإسرائيليين رفضه للتصعيد الخطير الذي يستهدف كل الأراضي المحتلة، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا التصعيد من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وتعقيبا على هذه المباحثات، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن لقاءات الشيخ دليل على مضي السلطة الفلسطينية في التنسيق الأمني مع الاحتلال.

ميدانيا، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية 24 فلسطينيا خلال عمليات دهم طالت مدنا وبلدات في أرجاء الضفة المحتلة.

وكانت محكمة عسكرية إسرائيلية قضت أمس بالسجن 35 سنة وغرامة بقيمة 350 ألف دولار على الفلسطيني أيهم صباح البالغ من العمر 16 عاما من بلدة بيتونيا غرب مدينة رام الله.

ويأتي القرار بعد إدانة أيهم بقتل مستوطن وجرح آخر في عملية طعن قبل ثلاث سنوات.

واعتقلت قوات الاحتلال أيهم عندما كان في الـ 14 من عمره إثر عملية طعن داخل مجمع تجاري استيطاني شرق رام الله في فبراير/شباط 2016 بعد إصابته بعيارين ناريين في كتفه وساقه من قبل حراس المجمع.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول