ماذا ناقش الوفدان العسكريان الإسرائيلي والروسي بموسكو؟

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu shakes hands with Russian Chief of the General Staff of the armed forces Valery Gerasimov as Russian President Vladimir Putin stands nearby during their meeting at the Kremlin in Moscow, Russia July 11, 2018. Yuri Kadobnov/Pool via REUTERS
رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف (يمين) يصافح بنيامين نتنياهو (رويترز-أرشيف)

أجرى عسكريون روس وإسرائيليون محادثات في موسكو، ركزوا خلالها على تطورات الوضع في سوريا، والقضايا الملحة المتعلقة بالأمن في الشرق الأوسط. 

وقالت وزارة الدفاع الروسية -في بيان لها- إن الجانبين ركزا خلال المحادثات على إحداث قنوات اتصال مباشر بين قاعدة حميميم الروسية بسوريا ومركز القيادة التابع لسلاح الجو الإسرائيلي، لمنع وقوع حوادث في الأجواء السورية.

وأضافت الوزارة أن إسرائيل ترغب في إطلاع موسكو على حيثيات العملية العسكرية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي على الحدود مع لبنان باسم "درع الشمال" لتدمير أنفاق يتهم حزب الله بتشييدها بالمنطقة، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي أمس أن قواته اكتشفت نفقا بالمنطقة الحدودية.

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا وإسرائيل توترت منذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي، عندما أسقط الجيش السوري عن طريق الخطأ طائرة عسكرية روسية أثناء تصديه لغارة جوية إسرائيلية على اللاذقية في شمال غرب سوريا.

وقُتل 15 روسيّا في الحادث الذي ألقت موسكو مسؤوليته على تل أبيب متهمة طياريها باستغلال الطائرة الروسية كغطاء.

وردا على حادث الطائرة، أعلنت موسكو تدابير جديدة لحماية جيشها في سوريا، ومن بينها تزويد دمشق بمنظومة أس 300.

مع ذلك، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أبلغ ماكسيم أكيموف نائب رئيس الوزراء الروسي بأن إسرائيل ستواصل ضرب "الأهداف المعادية" في سوريا، رغم قرار موسكو تسليح دمشق بمنظومة صواريخ أس 300 المتطورة للدفاع الجوي.

المصدر : وكالات