ماذا فعل الجدار العازل بالقدس وسكانها؟

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عام 2002 في إقامة الجدار العازل حول مدينة القدس المحتلة، وتم عزل نحو 150 ألف فلسطيني يعيشون في المدينة، بينما استبعد 70 ألفا خارجه.

وأدى الجدار وسياسات الاحتلال في القدس والضغوطات الممارسة على السكان الفلسطينيين إلى تقليص نسبتهم داخل المدينة إلى نحو 22%، وفي المقابل نمو استيطاني مستمر وتزايد في أعداد المستوطنين.

في هذا الجزء من الفيلم الوثائقي "ماذا تبقى من القدس؟" وهو من إنتاج الجزيرة وبُث في وقت سابق ضمن برنامج "للقصة بقية"، يروي مقدسيون تأثير الجدار على حياتهم وأعمالهم واضطرارهم للانتظار ساعات طويلة على الحواجز أثناء التنقل بين شقي المدينة، واضطرار بعضهم للبناء في أراض مصنفة بأنها تابعة لبلدية الاحتلال خارج الجدار بعد هدم منازلهم داخل القدس.

المصدر : الجزيرة