الإمارات.. نافذة إسرائيل على الأسواق العربية؟

أنجزت الحكومتان الاتفاقية بعد التفاوض لأقل من عام، وهي مدةٌ قصيرة لإتمام اتفاقية تجارة حرة، فما سرّ العجلة؟

القدس-خان الزيت-يتعمد الاحتلال بطريقة غير مباشرة إبعاد الحركة السياحية عن الأسواق العربية-تصويرجمان أبوعرفة-الجزيرةنت-23-12-2018

بعد عام واحد من التطبيع الإماراتي مع إسرائيل، استطاعت أبو ظبي أن تحقّق رقمًا قياسيًا في التبادل التجاري، تجاوزت فيه الدول العربية المُطبعة قديمًا مثل الأردن ومصر، ليصل حجم تبادلها مع تل أبيب إلى قرابة 900 مليون دولار، أي ثلاثة أضعاف حجم التبادل المصري مع إسرائيل (وحجمه 330 مليون دولار).

أنجزت الحكومتان الاتفاقية بعد التفاوض لأقل من عام، وهي مدةٌ قصيرة لإتمام اتفاقية تجارة حرة، فما سرّ العجلة؟ وماذا تريد الإمارات من الاتفاقية؟ وكيف ستستفيد منها إسرائيل لدخول الأسواق العربية؟

 تُناقش هذه الأسئلة الإعلامية آمال العريسي مع ضيفها محمد حيدر، الباحث الاقتصادي والسياسي، ويستعرضان الآثار المستقبلية لهذه الاتفاقية.

المصدر : الجزيرة