من فلسطين.. على خطى شيرين

من يكمل المسيرة بعد شيرين أبو عاقلة؟

شيرين أبو عاقلة

لا وألف لا.. شيرين أبو عاقلة لم ترحل.. فنبضها حي وسيبقى كذلك، يُرعب الاحتلال ويطارد جرائمه. لفيف من الصحافيين الشباب في فلسطين، كل فلسطين، تعاهدوا على حمل مشعلها واقتفاء أثرها كمثل أعلى لكل صحافي مؤمن بقضيته. إنها إذن الجريمة التي يدفع المحتل ثمنها غالياً.. بالفعل..

في هذه الحلقة الاستثنائية من "بعد أمس"، تحدثكم الإعلامية آمال العريسي عن هؤلاء  الصحافيين الشبان، ونستمع معاً إلى آلامهم وآمالهم..

المصدر : الجزيرة