الفضاء الرقمي.. ساحات جوسسة جديدة

كيف نحمي أنفسنا من التعرض لمحاولات التجنيد في الفضاء الرقمي؟

رغم التقدم التقني الكبير في عالم التجسس وفي عمليات جمع المعلومات وتحليلها، تواصل أجهزة الاستخبارات تجنيد العملاء، فيما باتت وسائل التواصل الاجتماعي تسهل عمليات الوصول والتواصل مع الأشخاص بهدف تجنيدهم. ولكن ماذا عن إدارة عمليات الجواسيس وحمايتهم من الانكشاف في عالم انتهت فيه الخصوصيات الشخصية؟ ولماذا يتواصل تجنيد العملاء مع تنامي القدرات التقنية لدى الأجهزة الاستخبارية؟ وكيف نحمي أنفسنا من التعرض لمحاولات التجنيد في الفضاء الرقمي؟

في حلقة جديدة من "بعد أمس"، تطرح آمال العريسي هذه الأسئلة وغيرها على الدكتور مهند سلوم، أستاذ الدراسات الأمنية بمعهد الدوحة للدراسات العليا.. استمع إلى القصة كاملة..

المصدر : الجزيرة