إعمار أم استعمار؟

ما الحكاية؟

إنها باريس بعد حرب عالمية ثانية، تعاني كسادًا اقتصاديًّا كحال بقية أوروبا. يجتمع وزير الخارجية الفرنسي ونظيره البريطاني لإقناع وزير الخارجية السوفيتي مولتوف بخطة مارشال الأميركية، فاعترض الأخير عليها إذ رأى فيها انتقاصًا من السيادة الوطنية الأوروبية.

خطة اجترحها وزير الخارجية الأميركي لإنعاش الاقتصاد الأوروبي، وصفها بعض المؤرخين بأكبر برامج المساعدة الاقتصادية في التاريخ الحديث، فما علاقتها بتأسيس الناتو إذا كانت خطة اقتصادية؟ وهل كانت بلا أهداف جانبية؟

في بودكاست "لحظة" يرى ضيوفنا أن هذه "اللحظة" قسمت أوروبا إلى نصفين.. وأسست لحرب باردة عصفت بعالمنا لأربعة عقود بعدها.. ويشبهون ما يحدث اليوم بأمس كان العالم فيه منقسمًا..

فما الحكاية؟

قف على لحظات الأمس، وقارنها بما يحدث اليوم.. ولا تنسَ أن تتفاعل معنا عبر منصات الجزيرة بودكاست.

المصدر : الجزيرة