بعد "الانقلاب".. تونس إلى أين؟

ما حصيلة شهر من قرارات ليلة 25 يوليو الماضي؟

Tunisian President Kais Saied

بحلول الخامس والعشرين من شهر أغسطس يكون قد مر شهر كامل على القرارات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد. قرارات وصفها أغلب خبراء القانون الدستوري بالانقلاب، بينما اختلف السياسيون في تونس بين من يراها انقلابا ومن يراها خطوة تصحيحية ومن ذهب إلى أنها قفزة إلى المجهول لن تزيد الوضع في البلاد إلا غموضا.

ومع انتهاء مهلة الشهر التي حددها لقراراته الاستثنائية، فاجأ الرئيس قيس سعيد التونسيين بالتمديد حتى إشعار آخر، لتصبح بذلك هذه القرارات بلا سقف زمني، وتفتح صنبور الأسئلة والتكهنات. وفي مقدمتها السؤال عن حصاد "حركة" قيس سعيد ومآلاتها وأفقها، ومستقبل البلاد على ضوئها.

فما حصيلة شهر من قرارات ليلة 25 يوليو الماضي؟ وما تداعياتها؟ ولماذا قام الرئيس بتمديد القرارات الاستثنائية التي اتخذها قبل شهر؟ وما خلفيات هذا التمديد؟ هل هو مؤشر على ارتباك أو حتى فشل الرئيس في تدبير مرحلة ما بعد "الانقلاب الدستوري" أم العكس؟ وإلى أين تسير تونس؟

هذه الأسئلة وأخرى غيرها تناقشها آمال العريسي، وضيفها من تونس، الدكتور جوهر بن مبارك، أستاذ القانون الدستوري، في هذه الحلقة من برنامج "بعد أمس".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بشكل مفاجئ، اجتمع مستشار الأمن القومي الإماراتي طحنون بن زايد مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد أعوام من القطيعة في العلاقات التركية الإماراتية

Published On 1/9/2021

دخلَت حركة طالبان العاصمة الأفغانية في 15 أغسطس الجاري، وسرعان ما بسطت سيطرتها على كابل، التي كانت مركزًا للقوات الغربية ومعظم المتعاونين معها

Published On 31/8/2021
midan - رئيسية سياحة الفضاء

ومنذ إعلان شركة سبيس إكس عن تعاقدات كبيرة مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، أطلت علينا شركتان جديدتان في مجال السياحة الفضائية

Published On 30/8/2021
المزيد من انقلابات
الأكثر قراءة