كيف اخترقت إسرائيل إفريقيا؟

ما قصة التغلغل الإسرائيلي  في القارة السمراء؟


اختراق دبلوماسي تاريخي، هذا باختصار ما حققته إسرائيل في يوليو/تموز الماضي بحصولها على صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي.

هذا الاختراق ليس وليد اللحظة ولا الصدفة بل هو تتويج لمسار طويل ممتد عبر الزمن، مكّن إسرائيل من إقامة علاقات دبلوماسية مع 46 دولة إفريقية من بين 54.

وقد لعب رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو دورا كبيرا في هذا الاختراق.

فما قصة التغلغل الإسرائيلي  في القارة السمراء؟ وما معنى أن تحصل إسرائيل على صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي؟ وما تداعيات ذلك على القضية الفلسطينية؟

في حلقة اليوم من بودكاست الجزيرة بعد أمس، تستقبل آمال العريسي الباحث في مركز الجزيرة للدراسات الأستاذ الحواس تقية، لمناقشة أهداف إسرائيل من الحصول على صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي وتداعيات هذه العضوية على موقف إفريقيا من القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد سنتين من استنفار العالم، صحيا، وسياسيا، ما زال فيروس كورونا يقاوم جهود العالم لاحتوائه، ويصر على إيقاع مزيد من الضحايا كل يوم

1/8/2021

تعيش تونس منذ الخامس والعشرين من يوليو الجاري على وقع أزمة سياسية وحالة من الترقب في انتظار أن تتضح معالم المرحلة المقبلة

29/7/2021

أحدثت فضيحة برمجية “بيغاسوس” الإسرائيلية للتجسس أزمة دولية حادة، بعد استخدامها من قبل حكومات وأنظمة دول للتجسس على شخصيات متعددة من رؤساء دول وسياسيين وحقوقيين وناشطين ومعارضين

28/7/2021
المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة