مصر و السودان ومأزق سد النهضة.. هل بقي خيار؟

ماذا يعني انتقال إثيوبيا إلى مرحلة الملء الثاني لسد النهضة؟

دخل النزاع حول سد النهضة الإثيوبي مرحلة حرجة، بعد إعلان أديس أبابا البدء في التعبئة الثانية للسد، وفشل المساعي المصرية السودانية المدعومة عربيا في إدانة الخطوة الإثيوبية في مجلس الأمن.

انتهت المرحلة الأولى لملء السد، وبدأ الملء الثاني، ولم تسفر المفاوضات عن الاتفاق الثلاثي الملزم المأمول من مصر والسودان، والذي يضمن مصالح الأطراف الثلاثة.

وبهذا بدأت خيارات حل الأزمة تضيق أكثر، كما بدأت السيناريوهات التي كانت مستبعدة تلوح في الأفق.

في هذه الحلقة تفدم خديجة بن قنة مع ضيفها عبد الفتاح فايد، محرر الشؤون المصرية بقناة الجزيرة، سردا كاشفا لملامح وأبعاد دولية خطيرة في قصة سد النهضة، ويتوقفان عند منعرج الملء الثاني للسد.

وخلال هذه الرحلة مع السد يجيبان عن أسئلة من قبيل: ماذا يعني انتقال إثيوبيا إلى مرحلة الملء الثاني لسد النهضة؟ وما حجم ضرر هذا الملء على مصر والسودان؟ وما الخيارات المتبقية لهما بعد فشل مساعيهما لإدانة الخطوة الإثيوبية في مجلس الأمن؟ هل يمكن أن تلجأ مصر فعلا للحل العسكري كما تلوح بذلك؟ وماذا عن موقف القوى العظمى الذي بدا مؤخرا مائلا نحو إثيوبيا؟.وهل هناك ملامح إرادة دولية ضد مصر بالذات تجلت في موقف مجلس الأمن الأخير المؤيد لإثيوبيا؟

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خديجة وضيفها ناصر شديد مراسل الجزيرة في كابل يستعرضان خريطة العودة الطالبانية ويقرآن تداعياتها السياسية والأمنية

15/7/2021

أعاد إلقاء القبض على رجل أعمال مصري بارز، بتهمة تمويل نائب برلماني سابق للتنقيب عن الآثار، قضية الاتجار في الآثار بمصر إلى دائرة الضوء

13/7/2021
المزيد من ممرات مائية وسدود
الأكثر قراءة