القتل باسم "الشرف".. جريمة بلا عقاب

كيف ظلت هذه الظاهرة موجودة في ظل عصر التكنولوجيا وتنامي حقوق الإنسان والحريات العامة والمواطنة والمفاهيم الدينية الحديثة؟

اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي موجة من التعليقات الغاضبة إثر جريمة مقتل الفتاة "عيدة السعيدو" المعروفة بـ"فتاة الحسكة" (سوريا)، بدافع "غسل العار"، بعد أن نشر أخوتها وأقرباؤها مقطعا بالصوت والصورة يوثق عملية قتلها، ويعرض لصراخ أحد أقربائها قائلاً: "بالراس بالراس"، محرضا على استمرار إطلاق النار على رأسها.

ترصد هذه الحلقة في بعد أمس من بودكاست الجزيرة نشأة واستمرار ظاهرة قتل النساء في العالم العربي تحت ذريعة "مسح العار"، وتفكك الدوافع الاجتماعية والنفسية لمثل هذه الجرائم في ظل غياب سلطة القانون والدولة، وسيطرة قانون العشيرة والقبيلة.

وتجيب الحلقة عن تساؤلات مختلفة أهمها: كيف ظلت هذه الظاهرة موجودة في ظل عصر التكنولوجيا وتنامي حقوق الإنسان والحريات العامة والمواطنة والمفاهيم الدينية الحديثة؟ وما الحلول المقترحة للقضاء على ظاهرة قتل النساء بحجة الشرف؟

حلقة بعد أمس تستضيف الدكتور إبراهيم حمداوي، المتخصص في علم اجتماع الجريمة والأستاذ في جامعة ابن الطفيل في المغرب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

على امتداد أربعة عقود ونيف تتأرجح العلاقات الأمريكية الإيرانية بين حالتي اللاسلم واللاحرب، وتتغذى من التوترات الإقليمية وتعيش على وقع الأزمات التي لاتنتهي بين الطرفين

7/7/2021
المزيد من قضايا المرأة
الأكثر قراءة