بين السعودية والإمارات.. أزمة نفطية أم سياسية؟

هل يتجاوز الأمر قصة النفط وأسعاره إلى تعقيدات العلاقة بين الإمارات والسعودية؟

أزمة دبلوماسية صامتة بين الإمارات والسعودية أسبابها المعلنة تتعلق باتفاق "أوبك بلس" حول خفض الإنتاج وتمديد الاتفاق، لكن الخفي فيها تباين المواقف السياسية بين الطرفين في الأونة الأخيرة في قضايا وملفات إقليمية لا علاقة لها بأسواق النفط وأسعاره.

في حلقة شيقة وثرية من بودكاست الجزيرة بعد أمس تناقش خديجة بن قنة مع ضيفتها دكتور نسيمة أوهاب العثامنة أستاذة الاقتصاد بجامعة باريس نانتير أسباب الخلاف الحالي بين البلدين، ولماذا ترفض أبوظبي الاتفاق رغم أن اقتصادها لا يعتمد على مداخيل النفط سوى بأقل من 35 في المائة.

ويطرح الخلاف النادر بين الإمارات والسعودية أسئلة بشأن مستقبل أوبك بلس في ظل احتمال انسحاب الإمارات من أوبك و انعكاسات ذلك على سمعة وتماسك هذه المنظمة النفطية.

فما المتغيرات التي تهدد الاتفاق التاريخي؟ وهل يتجاوز الأمر قصة النفط وأسعاره إلى تعقيدات العلاقة بين الإمارات والسعودية؟ هل يؤدي إلى توتير العلاقة بينهما؟ وهل يؤدي ربما إلى خروج الإمارات العربية المتحدة من أوبك بلس؟ ومن الرابح ومن الخاسر داخل مجموعة أوبك بلاس؟

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

على امتداد 4 عقود ونيف تتأرجح العلاقات الأمريكية الإيرانية بين حالتي اللاسلم واللاحرب، وتتغذى من التوترات الإقليمية وتعيش على وقع الأزمات التي لا تنتهي بين الطرفين

7/7/2021
المزيد من علاقات ثنائية
الأكثر قراءة