أخوان فرقتهما الحرب إلى الأبد

حكاية تشبه الأفلام في تسلسلها وحبكتها الدرامية، في شخوصها الذين كانوا جانبًا مشرقًا في حرب سوداء كان التطهير العرقي والقتل على الهوية عنوانها

حكاية تشبه الأفلام في تسلسلها وحبكتها الدرامية، في شخوصها الذين كانوا جانبًا مشرقًا في حرب سوداء كان التطهير العرقي والقتل على الهوية عنوانها. بدأت القصة عندما أعلنت البوسنة انفصالها باستفتاء شعبي لم يعجب الرئيس الصربي، فأفلت للجنون العنان وعلا صوت الرصاص على كل شعارات الوحدة والأخوة بين كافة الأعراق التي عاشت في يوغسلافيا.

يرفض الأخوان زوران وغوران الانخراط في حرب نكلت بجيرانهم وأصدقائهم في مدينة موستار البوسنية الوادعة التي تحيلها الحرب ركامًا ودماء ودموعًا. وبعد أن عاشت الأعراق الصربية والكرواتية والمسلمة على ضفتي نهرها الجميل نرتيفا، أصبح هذا النهر عنوانًا للانقسام فيما بعد. أما زوران وغوران فقد رفضوا بداية الانضمام لوالدهما والمشاركة بالحرب، وقرروا البقاء بين أصدقائهم وجيرانهم المسلمين.

يتزوج صديقهم لوكا، يذهب زوران للعرس، ويعتذر غوران لأنه لا يملك ما يهدي به صديقه لوكا، يتوجه زوران برفقة صديقهما حسيب المسلم.

تتسارع الأحداث بطريقة درامية، عندما تتقطع بهم السبل على الضفة الأخرى ليدفعوا ثمنا باهظا لحرب لم يقترفوا بها شيئًا، سيروي لنا أسعد طه بأسلوبه الحكائي المشوق تفاصيل حكاية الأخوة على ضفتي نهر من حب وحرب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كم كان رقيقًا، كم كان جميلًا، كم عاش معاناة شعبه حين كتبها بلغة بسيطة لا تقاوم، حكاية الحرب اليوم عن الشاب إحسان، رسم بلده، وكتب تاريخ شعبه

31/5/2021

يذكر غِيلْ هَالْفُورْسِن أكثر لحظاته فخرًا وحبًا في عيده المئة، عندما أمطر سماء العاصمة الألمانية حبًّا وشوكلاتة وفرحًا، يبتسم وهو يستذكر لقاءه بالطلفلة العجوز كِرِيسْتِلْ جُونْجْ فُونْس

24/5/2021

طلبت الحكومة الكولومبية العون من خبير الدعاية والإعلان خوسيه ميغيل سوكولوف لإحلال السلام، فلبى نداء بلاده لتجنيبها مزيدًا من سفك الدماء (بالنتظار آرتوورك المقالة ونزول مقالات الأخرى ل”ذات الصلة”

21/5/2021
المزيد من حروب
الأكثر قراءة