رئيس جديد لإيران.. هل تتغير السياسات؟

من هو رئيس إيران الجديد؟ وما أبرز توجهاته؟

فاز المحافظ إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية خلفا للرئيس المعتدل حسن روحاني، بحصوله على 61,95 بالمائة من أصوات المقترعين. فيما قاطع كثيرون السباق الرئاسي استياء من المصاعب الاقتصادية والقيود السياسية.

وبلغت نسبة المشاركة في عملية الاقتراع التي جرت في 18 من يونيو الجاري، 48,8 بالمائة، وهي الأدنى لاستحقاق رئاسي في تاريخ الجمهورية الإسلامية منذ تأسيسها عام 1979.

ويأتي انتخاب رئيسي في وقت تجري فيه إيران وست قوى كبرى محادثات لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.فيما تباينت ردود الفعل الدولية بشأن وصول رئيسي إلى سدة الرئاسة.

فمن هو رئيس إيران الجديد؟ وما أبرز توجهاته؟ وما هي المهام الملحة والعاجلة التي تنتظره؟ وهل سيؤثر انتخابه على سياسات إيران الخارجية وعلى مسار الاتفاق النووي؟

الموضوع بتفاصيله في نقاش مفيد مع آمال العريسي وضيفها الدكتور حسن أحمديان أستاذ دراسات الشرق الأوسط بجامعة طهران.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة