في القدس.. انتفاضة ثالثة؟

ما الذي يجري في مدينة القدس؟ وما دور الشباب فيه؟

أزالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الحواجز الحديدية من أمام باب العامود في القدس المحتلة، بعد عدة أيام من المواجهة بين الفلسطينيين.

وكانت شرطة الاحتلال تحمي المستوطنين الصهاينة بعد مسيرات طالبوا خلالها بهدم المسجد الأقصى المبارك وقتل العرب وطردهم من المدينة.

ويحظى باب العامود بالنسبة للفلسطينيين في القدس بأهمية كبرى، حيث تحتضن ساحة ومدرج باب العامود فعاليات الفلسطينيين المختلفة، مثل إحياء ذكرى النكبة ومناهضة تهويد المدينة والتصدي للمستوطنين وغيرها.

فما الذي يجري في مدينة القدس؟ وما دور الشباب فيه؟ وهل القدس على أبواب انتفاضة جديدة؟

ضيف الحلقة الأستاذ زياد الحمّوري مدير مركز القدس للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في القدس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

إنه العام 1945، آخر أعوام الحرب العالمية الثانية. قوات الحلفاء تتقدم على جميع الجبهات، واليابانيون يرفضون الاستسلام

20/4/2021
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة