التهدئة السعودية الإيرانية.. أي آفاق؟

هل تعكس تصريحات محمد بن سلمان تغيرا في السلوك السعودي تجاه إيران؟

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن إشكالية الرياض مع طهران هي "تصرفاتها السلبية". لكنه  قال إن بلاده تريد علاقات طيبة مع إيران. لغة تصالحية، تأتي عقب سنوات من التوتر الذي طبع العلاقات الإيرانية السعودية، وذلك بعد الكشف عن انعقاد جولة محادثات سرية بين البلدين في التاسع من إبريل الماضي في بغداد، عنوانها تحسين العلاقات بين إيران والسعودية. فهل تعكس تصريحات محمد بن سلمان تغيرا في السلوك السعودي تجاه إيران؟ وما هي احتمالات إطلاق حوار بين البلدين؟ وأي تأثير للتقارب السعودي الإيراني على أزمات المنطقة؟

ضيفة الحلقة د.فاطمة الصمادي باحثة أولى بمركز الجزيرة للدراسات مختصة في الشأن الإيراني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من علاقات ثنائية
الأكثر قراءة