هذا ما فعله خوسيه

خبير  دعاية وإعلان مبدع، يوظف خبراته التسويقية في وقف حرب أهلية تطحن في بلدٍ فقير طيلة نصف قرن من الزمان، وينجح في تحييد وقود الحرب الأهلية الكولومبية من المراهقين والشباب، بطريقة دعائية مبدعة، فماذا فعل خوسيه؟

خبير  دعاية وإعلان مبدع، يوظف خبراته التسويقية في وقف حرب أهلية تطحن في بلدٍ فقير طيلة نصف قرن من الزمان، وينجح في تحييد وقود الحرب الأهلية الكولومبية من المراهقين والشباب، بطريقة دعائية مبدعة، فماذا فعل خوسيه؟

اندلعت الحرب الكولومبية الأهلية الثانية، عندما كانت الحرب الباردة على أشدها بين السوفييت وبلاد العم سام، فقد كانت كولومبيا الممزقة بفعل الحرب الأهلية الأولى أرضًا خصبة لتكون أحد ساحات تصفية الحسابات التي يخوضها الشعب الكولمبي بالوكالة، عندما أعلنت قوات "الفارك" الثورية المدعومة من السوفييت الثورة على الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في العام 1964.

حينها، طلبت الحكومة الكولومبية العون من خبير الدعاية والإعلان خوسيه ميغيل سوكولوف لإحلال السلام، فلبى نداء بلاده لتجنيبها مزيدًا من سفك الدماء، وانتهج طريقة تسويقية عبقرية؛ فقد استخدم حكايات المنشقين عن قوات الفارك ووظفها بأسلوب روائي ليسمعها رفاقهم المراهقين على الجبهات ويعودوا إلى رشدهم، خصوصا أن قوام قوات الفارك من المغاوير كانوا من المراهقين.

تؤتي هذه الطريقة أكلها فيتوسع باستراتيجيته مستخدما التلفاز، كما استهدف قادة الفارك أيضًا، لكنه فشل مع من لاثته الحرب والدماء فعاد لشريحته المستهدفة، محاولا استقطاب أهالي المراهقين بأن طلب منهم كتابة رسائل لأبنائهم، يلقونها في النهر في عيد الميلاد، مع الهدايا والألعاب، للجنود الذين ما زالوا صغارا!

لم يكتف خوسيه بذلك، فنشر صور المغاوير  بعمر طفولتهم بطريقة إبداعية أخرى، وكتب عليها رسالة موحدة من أمهاتهم، بسيطة لكنها مفعمة بالحنين والشوق: "عودوا فأنا بانتظاركم". يتعرف الأطفال على صورهم وهم أطفال دون أن يعرفهم القادة، فلبوا نداء أمهاتهم. ينادي خوسيه من المروحيات على المراهقين أن يعودوا لمؤازرة منتخبهم في المونديال البرازيلي 2014، فيعود الكثير مجددا. استمر على هذه الاستراتيجية سنوات ثمان، إلى أن توقفت الحرب وفعل ما عجزت حكومات ودول عن إنجازه: إنه السلام أخيرا عام 2016، باتفاقية تاريخية في العاصمة الكوبية هافانا بين السلطات وقوات "الفارك" الثورية، السلام الذي رآه العالم وتذكره، بينما يتذكر أبناء الحرب وأمهاتهم ذلك العم الذي كان يعمل ساعي بريد ليجمع شملهم ويجمع شمل كولومبيا، إنه خوسيه ميغيل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يودع المزارع الكوري الجنوبي أوه صباحا زوجته ليل ويتجه إلى عمله شمالًا، ولكن تندلع الحرب وتنقطع بأوه المزارع الذي يعمل في الشمال السبل

17/5/2021

هل يعقل أن يأتي عيد الميلاد ليوقف جنون العالم في حربه العالمية الأولى لوهلة؟

19/5/2021

إنه العام 1945، آخر أعوام الحرب العالمية الثانية. قوات الحلفاء تتقدم على جميع الجبهات، واليابانيون يرفضون الاستسلام

20/4/2021
المزيد من حروب
الأكثر قراءة