عيد في القدس

ما هي حكايات وعادات العيد التي ظلت راسخة في مدينة القدس؟

بعد صلاة عيد الفطر، يفرش أهل القدس ساحات المسجد الأقصى المبارك بالألعاب للأطفال الذين يأتون من كل المناطق الفلسطينية للمشاركة في طقوس صلاة عيد الفطر. وينطلق الناس لزيارة بيوت الأسرى والشهداء وقبورهم لوضع أكاليل الزهور عليها.

قبل العيد بيوم، يتزين المسجد الأقصى بزينة العيد، وتصدح المآذن بالتكبير والمديح النبوي، وتمتلئ الأسواق القديمة بالأطفال والنساء الذين يحملون صواني الكعك باتجاه المخابز. لكن ثَمّة تحديات كبيرة أمام أهل القدس في عيد الفطر أهمها تقطيع أوصال الأهالي بين القدس ومدن الضفة الغربية.

فما هي حكايات وعادات العيد التي ظلت راسخة في مدينة القدس؟ وكيف يعيش المقدسيون العيد في ظل سياسات الاحتلال الإسرائيلي؟

استمع إلى حكايات العيد مع الحكواتي المقدسي حسام أبو عيشة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتشكل معادلات جديدة من خلال المعركة الدائرة في فلسطين، أهمها أن المقاومة الفلسطينية قصفت تل أبيب للدفاع عن القدس

19/5/2021

يعاني الاحتلال الإسرائيلي من أزمة سياسية حادة على مدار عامين، جرت خلالهما انتخابات برلمانية للمرة الرابعة دون أن تتمكن الأحزاب من تشكيل حكومة سياسية

20/5/2021

قبل أكثر من ربع قرن، تنبأ رائد الدراسات الصهيونية في العالم العربي، الراحل عبد الوهاب المسيري، بالوصول إلى المرحلة التي قد يصبح فيها الإنسان العربي والمسلم “صهيونيا وظيفيا”

20/5/2021
المزيد من أعياد ومناسبات
الأكثر قراءة