عيد في القدس

ما هي حكايات وعادات العيد التي ظلت راسخة في مدينة القدس؟

صلاة العيد في القدس

بعد صلاة عيد الفطر، يفرش أهل القدس ساحات المسجد الأقصى المبارك بالألعاب للأطفال الذين يأتون من كل المناطق الفلسطينية للمشاركة في طقوس صلاة عيد الفطر. وينطلق الناس لزيارة بيوت الأسرى والشهداء وقبورهم لوضع أكاليل الزهور عليها.

قبل العيد بيوم، يتزين المسجد الأقصى بزينة العيد، وتصدح المآذن بالتكبير والمديح النبوي، وتمتلئ الأسواق القديمة بالأطفال والنساء الذين يحملون صواني الكعك باتجاه المخابز. لكن ثَمّة تحديات كبيرة أمام أهل القدس في عيد الفطر أهمها تقطيع أوصال الأهالي بين القدس ومدن الضفة الغربية.

فما هي حكايات وعادات العيد التي ظلت راسخة في مدينة القدس؟ وكيف يعيش المقدسيون العيد في ظل سياسات الاحتلال الإسرائيلي؟

استمع إلى حكايات العيد مع الحكواتي المقدسي حسام أبو عيشة.

المصدر : الجزيرة