رغم القصف.. التغطية مستمرة

ما تداعيات هذا التصعيد الإسرائيلي الممنهج ضد الصحافيين والمقرات الإعلامية؟

صعّد جيش الاحتلال الإسرائيلي من استهداف مقار المؤسسات الاعلامية في قطاع غزة، فبعد أن قصف بنايتي "الجوهرة" و"الشروق" اللتين تضمان مكاتب إعلامية، دمرت إسرائيل في ثوان معدودات السبت الماضي، برج "الجلاء" المكون من 14 طابقا في مدينة غزة، الذي يضم مكتب قناة الجزيرة ووكالة أسوشيتد برس الأمريكية ومكاتب وسائل إعلامية أخرى.

ومنذ بداية الأحداث في القدس، شن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات طالت ما لا يقل عن 27 صحفيا وعاملا إعلاميا في محاولة واضحة لإسكات صوت الإعلام في تغطية ما يجرى على الأرض وطمس جرائم الاحتلال.

فما تداعيات هذا التصعيد الإسرائيلي الممنهج ضد الصحافيين والمقرات الإعلامية؟ ولماذا تحارب إسرائيل الصحافيين؟ وكيف يمكن محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على هذه الانتهاكات والجرائم؟

ضيف الحلقة الزميل محمد كريشان المذيع بقناة الجزيرة وعضو مجلس أمناء لجنة حماية الصحافيين في نيويورك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة