زوجان بينهما أسلاك شائكة

في لقاء مليء بالدموع يلتقي المزارع الكوري الجنوبي ابنه لأول مرة بعد خمس وستين عامًا من انفصال الكوريتين

في لقاء مليء بالدموع يلتقي المزارع الكوري الجنوبي ابنه لأول مرة بعد خمس وستين عامًا من انفصال الكوريتين، في قصة مليئة بالدم والدموع وآمال اللقاء، وحكاية أخرى من حكايات الحرب الفريدة.

بدأت القصة مع بداية الحرب، حرب الكوريتين التي خاضوها بالوكالة في خضم الحرب الباردة، فقد اقتسم الحلفاء الكعكة الكورية كما اقتسموا ألمانيا المسحوقة بعد الحرب العالمية الثانية، لكن الحكاية الكورية أعتى وأقسى، وأكثر دموية، وقد بدأت في ذلك اليوم الصيفي من عام 1950.

في ظل هذه الحرب وعلى هامش الكر والفر والتدخلات العسكرية من كل حدب وصوب، يودع المزارع الكوري الجنوبي أوه صباحا زوجته ليل ويتجه إلى عمله شمالًا، ولكن تندلع الحرب وتنقطع بأوه المزارع الذي يعمل في الشمال السبل؟ في البدايات سحقت القوات الشمالية المدعومة سوفييتيًا الجارة الشقيقة المدعومة من الولايات المتحدة، ولكن كان للولايات المتحدة كلام آخر، فتدخلت بكل ثقلها لتوقف النفوذ السوفييتي في الشرق، وتدفع القوات الشمالية للتراجع، ثم يدخل الصينيون على خط المواجهة تتعقد الأزمة أكثر.

كانت ليل الحامل بأيامها الأخيرة بانتظار زوجها الذي طال غيابه.. وبين التقدم والانحسار وتعدد المعارك، يأخذ أوه هذا المزارع الباحث عن زوجته في خضم المعركة قراره الحاسم، وسيتطوع مع القوات الشمالية ضد قومه علّ وعسى أن يحدث اللقاء الذي طال أكثر من يوم بكثير.. يتقدم مع قوات الشمال، ينحسر بانحسارهم.. ليعود دون اللقاء، ثم تنفصل الكوريتين عند خط العرض 38، قسم شمالي أمسى سجنًا كبيرًا وقسم جنوبي ممنوع من الوصول إليه، وغاب اللقاء في دهاليز الزمن وتداعيات السياسة.

ظل الزوجان يعيشان على أمل اللقاء، لقاء طال انتظاره، لكن ليل في النهاية سلمت للأقدار واقنعت نفسها بأن أوه قد مات، وأقامت له حفل تأبين. ولكن حصلت المفاجأة في العام 2015، وعند الحدود الأكثر عسكرة في العالم، تتجه عدسات الكاميرا لتصور زوجين في الثمانين من العمر وابنهما الذي بلغ عمره عمر أزمة بلاده، خمس وستون عاما، نعم إنه لقاء أوه بزوجته وابنه التاريخي الذي كان أشبه بفيلم حزين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

إنه العام 1945، آخر أعوام الحرب العالمية الثانية. قوات الحلفاء تتقدم على جميع الجبهات، واليابانيون يرفضون الاستسلام

20/4/2021
المزيد من حروب
الأكثر قراءة