معقل الساموراي الأخير

ليس ببعيد عن اليابان وتحديدًا في جزيرة نوبوناغا الفلبينية يسجل أربعة جنود يابانيين أعظم قصص الوفاء والتضحية في سبيل عقيدتهم

إنه العام 1945، آخر أعوام الحرب العالمية الثانية. قوات الحلفاء تتقدم على جميع الجبهات، واليابانيون يرفضون الاستسلام، انطلاقا من عقيدة الكاميكازي التي تحتم عليهم الموت على الاستسلام. يجن جنون الولايات المتحدة بعد رفض استسلام اليابان، فتحدث كارثة القنبلة الذرية، ويستسلم الامبراطور بشرط عدم محاكمته.

ليس ببعيد عن اليابان وتحديدًا في جزيرة نوبوناغا الفلبينية يسجل أربعة جنود يابانيين أعظم قصص الوفاء والتضحية في سبيل عقيدتهم، فبعد ثلاثين عامًا على إعلان موتهم، تحدث المفاجأة! أحدهم، الملازم أنودا، ما زال حيًا يرزق، فماذا حدث وقتها؟ وكيف عاش أنودا ثلاثين عامًا في الأدغال دون أن يعلن استسلامه؟

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يحفل شهر رمضان بعادات وتقاليد متنوعة، شكلت تراثا شعبيا ثريا توارثته الأجيال على مر العقود

18/4/2021

لأجل ماذا يتحمل لؤي العتيبي هذه المشاق كلها؟ وما الذي ستقدمه رحلته إلى غابات الأمازون، ولا نعرفه؟ وهل بالفعل توجد قبائل آكلي لحوم البشر في الأمازون؟

16/4/2021
المزيد من جيوش
الأكثر قراءة