ثاني رمضان في زمن الكورونا

هل يعد ثاني رمضان في ظل كورونا أسهل أم أصعب من سابقه؟

للمرة الثانية، نصوم شهر رمضان على إيقاع الحياة الذي فرضته كورونا، ونحيي كل أجواء وطقوس رمضان في البيت. وفي مقدمة هذه الطقوس، فاكهة رمضان الروحية: صلاة التراويح. ونُقيم إفطارات جماعية عن بعد، كل في بيته، لكن بفضل التكنولوجيا كنّا معا. أما في الفضاء العام، فبدلا من اقتسام فرحة ودفء أجواء رمضان، تباعدنا مراعاة لمسافة الأمان.

فهل يعد ثاني رمضان في ظل كورونا أسهل أم أصعب من سابقه؟ وهل سيكون من اليسير استبدال العادات المتوارثة في المناسبات الدينية والاجتماعية مرة أخرى، بعادات تلائم الوضع الراهن؟ وكيف نتجاوز الآثار النفسية للتباعد الاجتماعي على المجتمعات العربية؟ وماهي البدائل الصحية؟

في هذه الحلقة من "بعد أمس" يقدم الدكتور محسن بنزاكور أخصائي علم النفس الاجتماعي، والدكتور خالد مُقدم الأخصائي في التغذية الصحية.. نصائح ثمينة لرمضان متكامل الشروط الروحية والاجتماعية والصحية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بحسب الأمم المتحدة، قامت عشر دول في العالم بتوزيع 80 %من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا على شعوبها، بينما لم تحصل 130 دولة على أي جرعة من هذه اللقاحات

12/4/2021

هدم الاحتلال الإسرائيلي قرابة 5 آلاف من منازل الفلسطينيين في القدس من عام 1967 حيث لم يكن هناك أي يهودي في المدينة. في حين ارتفعت نسب البطالة إلى أكثر من 30٪ ونسبة الفقر إلى حوالي 80٪.

12/4/2021

بالرغم من استقرار معالم الكنيست، إلا أن نتائج رابع اقتراع في غضون عامين داخل إسرائيل لم تفضِ الاستقرار في المشهد السياسي.

12/4/2021
المزيد من رمضان 2021
الأكثر قراءة