أمريكا والصين.. احتواء أم مواجهة؟

لماذا تشكل الصين هاجسا للولايات المتحدة الأمريكية؟ وما هي النقاط الخلافية بين البلدين؟ وما هي أدوات  كل طرف في مواجهة الطرف الآخر؟ وإلى أين يتجه التصعيد بينهما؟

بينما كان الكثيرون يعتقدون أن انتخاب جو بايدن على رأس الإدارة الأمريكية قد يخفف من " الحرب" الدبلوماسية والتجارية بين الولايات المتحدة والصين، بدت الأسابيع الأولى عهدة بايدن أكثر حزما وتشددا في مواجهة التنين الصيني.

ولم يغب اسم الصين عن لسان بايدن إلا نادرا، كما لم تغب الصين عن وثيقة الأمن القومي الاستراتيجي الصادرة في شهر مارس، بل إن ذلك تجلى أكثر حين بدأت الولايات المتحدة في حشد حلفائها من خلال إحياء تحالف رباعي يسمى "كواد"بهدف الوقوف في وجه الصعود الصيني. هذا التحالف الذي ظل في حالة خمود لأكثر من عقد من الزمان.

فلماذا تشكل الصين هاجسا للولايات المتحدة الأمريكية؟ وما هي النقاط الخلافية بين البلدين؟ وما هي أدوات  كل طرف في مواجهة الطرف الآخر؟ وإلى أين يتجه التصعيد بينهما؟

استمع إلى الحكاية في نقاش شيق بين خديجة بن قنة وضيفها محمد مكرم البلعاوي رئيس منتدى آسيا والشرق الأوسط في حلقة جديدة من بعد أمس.

ابق على تواصل مستمرّ مع الجزيرة بودكاست ولا تنس تفعيل زرّ الاشتراك الموجود في تطبيقك لتصلك حلقاتنا اليومية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تناقش خديجة مع ضيفها الدكتور حسن البراري، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة قطر.. قصة العلاقات الخليجية الأمريكية.. كيف تطورت؟ وإلى أين تسير؟

17/3/2021

كيف حاصر الاحتلال الإسرائيلي الثروات البيئية للفلسطينيين؟ وما هي خيارات مواجهة هذه الممارسات حماية لحياة الفلسطينيين وللأجيال القادمة؟

18/3/2021

في الأثناء، استعاد النظام السوري سيطرته بدعم من حلفائه على ثلثي أرض سوريا المدمرة. وزادت الانقسامات والتدخلات الخارجية وصراع المصالح الأوضاع السياسية والاقتصادية تعقيدا.

17/3/2021
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة