النّسوية العربية.. رؤية نقدية

لماذا تعثرت الحركات النسوية في جهود تحسين وضعية المرأة العربية؟

 

تشغل النساء 25% فقط من المناصب القيادية في العالم. بينما يقتصر تمثيل النساء في الحكومات العربية على وزارات المرأة وشؤون الأسرة.. أما البرلمانات فبعضها بلا نساء.. رغم وجود عدد كبير من الحركات النسوية العربية.

فلماذا تزداد وضعية المرأة  العربية سوءا رغم مرور عقود على نشاط الحركات النسوية؟ وأين الخلل؟ وهل يمكن أن تكون النّسوية الإسلامية البديل؟

حوار شيق يجمع خديجة بن قنة والدكتورة أحلام مصطفى الباحثة في الدراسات الاجتماعية بأستراليا في حلقة جديدة من بعد أمس.