في يومها العالمي.. كيف تواكب اللغة العربية العصر؟

هل اللغة العربية قادرة على استيعاب المصطلحات العلمية المعاصرة؟

يتفق علماء اللسانيات على أن من خصائص اللغة بوجه عام قدرتها على التطور والنمو، باستخدام وسائل صرفية ونحوية لتوليد ألفاظ ومدلولات وتراكيب لغوية جديدة للتعبير عما يستجد من مفاهيم في المجتمع.

ورغم التقلبات، بقيت العربية لعدة قرون لغة للعلوم والآداب، إلى أن شاعت منذ سنوات ادعاءات تتهمها بالقصور العلمي. فيما تُمطر لغات أجنبية العالم بمئات المصطلحات والألفاظ الجديدة.

فما واقع صناعة المصطلح في اللغة العربية؟ وهل اللغة العربية قادرة على استيعاب المصطلحات العلمية المعاصرة؟ وما الصعوبات التي تواجه توحيد هذه المصطلحات في الدول العربية؟

خديجة بن قنة وضيفها الدكتور عبد الحميد زاهيد أستاذ اللسانيات والترجمة بجامعة قطر يناقشان الموضوع بكل تفاصيله في حوار شيّق وممتع بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

المصدر : الجزيرة