الأراضي النادرة.. ساحات صراع جديدة

لماذا تعيش دولها حالة من الفقر والاضطرابات المزمنة؟

خارطة أفريقيا ومعها موارد مثل النفط والذهب

تشتد وطأة الصراع الدولي على الأراضي التي تحتوي على موارد نادرة في باطنها مثل الكوبالت والذهب واليورانيوم والنحاس والحديد وغيرها من المواد التي تستخدم في الصناعات التكنولوجية المتطورة.

ومن بين الدول التي تملك هذه المواد: أفغانستان وغينيا ومالي وساحل العاج وتشاد، وكلها دول تعاني من الفقر وعدم الاستقرار، فيما تحتضن في باطنها ثروات نادرة تقدر بتريليونات الدولارات، كفيلة بأن تحقق لشعوبها الرفاهية والحرية.

فما حكاية هذه "الأراضي النادرة"؟ ولماذا تعيش دولها حالة من الفقر والاضطرابات المزمنة؟ ولماذا يزداد الصراع العالمي حول الأراضي ذات العناصر النادرة؟ وكيف تستفيد هذه الدول من ثرواتها بما يحقق التنمية لشعوبها؟

لتسليط الضوء على هذه القضية، تستضيف آمال العريسي الباحث في الشؤون الاستراتيجية من الجزائر رشيد علوش، في بعد أمس من الجزيرة بودكاست.

المصدر : الجزيرة