مقالات

كان المأمول من الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي د. يوسف أحمد العثيمين أن يكون داعية للحوار وتعزيز الاستقرار في المنطقة العربية، بدلا من أن يتصدر لإثارة المزيد من الفتن ويقرع طبول حرب جديدة