الولايات المتحدة تتصدر قائمة ميداليات أولمبياد طوكيو بعد انتفاضة متأخرة

الولايات المتحدة تفوقف على الصين بالميداليات الذهبية في اليوم الأخير لأولمبياد طوكيو (رويترز)
الولايات المتحدة تفوقف على الصين بالميداليات الذهبية في اليوم الأخير لأولمبياد طوكيو (رويترز)

وضعت انتفاضة في اليوم الأخير الولايات المتحدة على قمة قائمة الميداليات ليكتب الأميركيون نهاية سعيدة في صفحة أولمبياد طوكيو 2020.

وحصلت الولايات المتحدة على أكثر من 100 ميدالية قبل اليوم الأخير للأولمبياد لكنها كانت بحاجة إلى فائزين اليوم الأحد، ومن بينهم فريق كرة السلة للسيدات الذي أحرز سابع ذهبية على التوالي بلغت قمة قائمة الميداليات للمرة الثالثة على التوالي.

وحازت الولايات المتحدة 39 ميدالية ذهبية -بفارق ذهبية واحدة عن غريمتها الصين- و113 ميدالية في المجمل، في تراجع عن أولمبياد ريو حيث حقق الرياضيون الأميركيون 46 ميدالية ذهبية و120 ميدالية في المجمل.

وقالت رئيسة اللجنة الأولمبية الأميركية، سوزان لايونز، إننا "سعداء بأداء فريق الولايات المتحدة في ألعاب طوكيو، ولا يمكننا أن نشعر بفخر أكبر بأدائهم".

وفي رأي آخرين، حمل السعي وراء المجد الأولمبي معنى وتعقيدا أكبر، في ظل إقامة الألعاب من دون جماهير وتحت قيود صارمة في خضم جائحة "كوفيد-19".

ودخلت سيمون بايلز أولمبياد طوكيو وهي تسعى لتحقيق حصيلة قياسية تبلغ 6 ميداليات ذهبية في الجمباز لكنها بدلا من ذلك حولت اتجاه الحديث بعيدا عن الفوز بالميداليات نحو الدفاع عن الصحة الذهنية، تاركة بصمة لا تمحى في الألعاب، وأثارت نقاشات بشأن الضغط المكلف لتحقيق النجاح.

الأكثر تتويجا رغم الولادة القيصرية

وكتبت أليسون فيلكس -التي شاركت في الألعاب الأولمبية للمرة الخامسة والأخيرة بعد ولادة ابنتها بعملية قيصرية طارئة في 2018- نهاية تليق بمسيرتها المذهلة، وحصدت الميدالية 11 لتصبح المرأة الأكثر تتويجا في مضمار ألعاب القوى بالأولمبياد.

وواجه الرجال الأميركيون صعوبات، فحصدوا ذهبية فردية واحدة في ألعاب القوى، تحققت في دفع الجلة، ووضعوا حدا لمعاناتهم على المضمار بذهبية سباق التتابع أربعة في 400 متر أمس السبت.

ولدى بعض المشجعين الأميركيين، كانت منافسات ألعاب القوى لا تنسى بسبب من كان غائبا، وهي النجمة الصاعدة في سباقات 100 متر، شاكيري ريتشاردسون، التي أوقفت بسبب تعاطي القنب، مما دفع البيت الأبيض إلى الدعوة لمراجعة القواعد.

كسبوا معركة السباحة

ومع ابتعاد الأسطورة مايكل فيلبس عن حوض السباحة وانتقاله إلى مقعد المعلقين، فاز النجم الصاعد كاليب دريسل بـ3 ميداليات ذهبية فردية، إذ واجه السباحون الأميركيون تحديا شرسا من الأستراليين الذين زادوا عدد ميدالياتهم في السباحة بأكثر من الضعف منذ ريو.

وشهدت "معركة حوض السباحة" بين كاتي ليديكي والأسترالية أريارن تيتموس إثارة كبيرة، إذ تخلت السباحة الأميركية عن لقبيها في سباقي 200 و400 متر، ولكنها أثبتت أنها لا تقهر في المسافات الأطول، وفازت بذهبية سباقي 800 و1500 متر.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني أن المشاركة القطرية في أولمبياد طوكيو 2020 تعتبر الأفضل في تاريخ الرياضة القطرية، وذلك في تصريحات فور وصول البعثة القطرية إلى الدوحة.

8/8/2021
المزيد من أولمبياد طوكيو 2020
الأكثر قراءة