إثارة ومفاجآت داخل الملاعب وخارجها في أولمبياد طوكيو

برشم (يسار) جسد كل معاني الروح الرياضية بطلبه تقاسم الميدالية الذهبية مع منافسه تامبيري رغم إمكانية تتويجه وحده بها إذا نجحت محاولته الأخيرة (رويترز)
برشم (يسار) جسد كل معاني الروح الرياضية بطلبه تقاسم الميدالية الذهبية مع منافسه تامبيري رغم إمكانية تتويجه وحده بها إذا نجحت محاولته الأخيرة (رويترز)

شهدت أولمبياد طوكيو 2020 -التي أقيمت بعد تأجيل لمدة عام في ظل جائحة كورونا- الكثير من المفاجآت التي لم تقتصر على ساحات التنافس بل امتدت إلى خارجها أيضا.

وفيما يلي بعض أكبر المفاجآت في ألعاب طوكيو:

انشقاق لاعبة من روسيا البيضاء

لعل إحدى أكثر اللحظات إثارة في الألعاب الأولمبية كان رفض عداءة روسيا البيضاء كريستينا تسيمانوسكايا العودة إلى بلادها بعد إجبارها على عدم استكمال مشاركتها في الأولمبياد واصطحابها إلى المطار خلافا لرغبتها.

وقد حصلت العداءة -البالغة من العمر 24 عاما- على تأشيرة إنسانية من بولندا بعد أن انتقدت علنا الطاقم التدريبي للفريق الوطني واتهمته بالإهمال.

وفي تصريحات لها في بولندا قالت تسيمانوسكايا إن عائلتها كانت تخشى أن يتم إيداعها في مصحة للأمراض النفسية في حالة عودتها إلى روسيا البيضاء.

انسحاب بايلز

انسحبت لاعبة الجمباز الأميركية سيمون بايلز من منافسات فرق السيدات بعد قفزة واحدة على حصان الوثب؛ لكنها عادت لتفوز ببرونزية عارضة التوازن بعد أن تجاوزت حالة من "الالتواءات" (فقدان التوازن وإدراك المكان في الهواء) وهي ظاهرة معروفة في عالم الجمباز والترامبولين.

وكانت الأميركية -البالغة من العمر 24 عاما- قد جاءت إلى اليابان وهي تتطلع إلى تحقيق رقم قياسي بالفوز بـ6 ميداليات ذهبية؛ لكنها صدمت عالم الرياضة عندما انسحبت من المسابقة الافتتاحية لأسباب نفسية بعد قفزة واحدة فقط. وبعد أن عادت إلى التنافس شددت بايلز على أهمية إعطاء الأولوية للصحة الذهنية.

وقالت "لقد فعلت ذلك من أجلي وكنت فخورة بنفسي لأنني تمكنت من المنافسة مرة أخرى".

هل يمكننا الحصول على ذهبيتين؟

كان القطري معتز عيسى برشم (30 عاما) والإيطالي جيانماركو تامبيري (29 عاما) قد تساويا في منافسات القفز العالي عندما عرضت عليهما اللجنة المنظمة قفزة فاصلة لتحديد الفائز؛ لكن برشم سأل "هل يمكننا الحصول على ذهبيتين؟".

وفي صورة أصبحت واحدة من أكثر اللحظات التي لا تنسى في أولمبياد طوكيو؛ أومأ المسؤول برأسه تعبيرا عن الموافقة وتشابك اللاعبان وهتفا في سعادة.

ونجحت قطر أيضا في تحقيق أول ذهبية أولمبية في تاريخها، عندما توج الرباع فارس إبراهيم (23 عاما) بالميدالية الذهبية في رفع الأثقال عن فئة 96 كيلوغراما مسجلا رقما قياسيا أولمبيا.

رياضات شبابية

شهدت منافسات أولمبياد طوكيو إطلاق رياضات جديدة، واجتذب التزلج على الألواح وركوب الأمواج بالتحديد قطاعا جديدا من المتفرجين.

واحتل الشبان والشابات مراكز الصدارة في التزلج على الألواح؛ حيث أصبحت موميجي نيشيا (13 عاما) أصغر يابانية تتوج بميدالية ذهبية.

حصيلة اليابان من الميداليات

حطمت اليابان الدولة المضيفة رقمها القياسي في الميداليات في طوكيو، وحصلت إجمالا على 58 ميدالية منها 27 ذهبية في رياضات تتراوح من التزلج على الألواح إلى المصارعة، لتحتل المرتبة الثالثة في الترتيب بعد الولايات المتحدة والصين.

السقوط والنهوض

لم تتمكن الهولندية سيفان حسن من تحقيق حلمها بالفوز بـ3 ميداليات بعدما تعثرت وسقطت أرضا في تصفيات سباق 1500 متر للسيدات. وفي إنجاز رائع نهضت سيفان واستمرت في السباق لتحتل المركز الأول وتتأهل إلى قبل النهائي.

لكن في نهاية المطاف اكتفت سيفان بالميدالية البرونزية في سباق 1500 متر رغم أنها انتفضت لتضيف ذهبية سباق 10 آلاف متر إلى ذهبيتها في سباق 5 آلاف متر التي كانت حققتها بالفعل.

انتصار معلمة

حققت متسابقة الدراجات النمساوية غير المعروفة آنا كيزنهوفر (30 عاما) -وهي معلمة بدوام كامل- واحدة من أكبر المفاجآت بفوزها بذهبية سباق الدراجات على الطرق.

وقالت كيزنهوفر -بعد فوزها بأول ميدالية للنمسا في الدراجات منذ النسخة الأولى من الألعاب الأولمبية عام 1896- "أنا سعيدة بأنني لم أكن خائفة وحاولت الفوز بالسباق".

مفاجأة تونسية

ربما لن يتم الاحتفال بأية ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية أكثر من تلك التي حصدها السباح التونسي أحمد الحفناوي البالغ من العمر 18 عاما والذي صعق القوى الكبرى في السباحة.

وتفوق الحفناوي على الأسترالي جاك ماكلوجلين والأميركي كيران سميث رغم أنه كان الأبطأ بين المتأهلين إلى النهائي.

وقال الحفناوي بعد إنجازه الرائع "لا أصدق. إنه حلم وأصبح حقيقة. هذا رائع. كان أفضل سباق لي على الإطلاق".

وأشاد الأميركي مايكل فيلبس -أعظم سباح في التاريخ- بأداء الحفناوي.

خروج أوساكا

بعد أيام من مشاركتها في إضاءة الشعلة الأولمبية، خرجت النجمة اليابانية نعومي أوساكا من الدور الثالث في مسابقة التنس.

وخسرت المصنفة الثانية عالميا على يد التشيكية ماركيتا فوندروسوفا في أول بطولة تشارك فيها منذ انسحابها من بطولة فرنسا المفتوحة في مايو/أيار الماضي عندما قالت إنها تعاني من الاكتئاب منذ 3 سنوات.

وقالت أوساكا "بالتأكيد أشعر بالكثير من الضغط هذه المرة. أعتقد أنه ربما لأنني لم ألعب في الأولمبياد من قبل ولأن أول مشاركة هنا كانت ثقيلة بعض الشيء".

الإيطاليون يحلمون

احتفل الإيطاليون بعد فوز فريقهم لألعاب القوى بذهبيته الخامسة في طوكيو، ليتجاوز الرصيد الإجمالي لميداليات إيطاليا الرقم القياسي السابق الذي يبلغ 36 ميدالية والذي تحقق في أولمبياد روما 1960.

وحقق لامونت مارسيل جاكوبس أكبر مفاجأة على الأرجح في تاريخ سباق 100 متر عندما فاز بالذهبية.

وكتبت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" (Corriere della Sera) -بعد أن أضافت إيطاليا ذهبية مفاجئة أخرى في سباق التتابع 4 في 100 متر للرجال بالتفوق على الفريق البريطاني بفارق 0.01 ثانية- "إيطاليا تواصل الحلم.. نحن الأسرع في العالم".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني أن المشاركة القطرية في أولمبياد طوكيو 2020 تعتبر الأفضل في تاريخ الرياضة القطرية، وذلك في تصريحات فور وصول البعثة القطرية إلى الدوحة.

8/8/2021
المزيد من أولمبياد طوكيو 2020
الأكثر قراءة