غياب التوفيق والحظ.. هكذا برر لاعبو منتخب مصر لكرة اليد الخسارة بالأولمبياد

الأحمر قائد الفريق: تسديداتنا على المرمى لم تكن جيدة مما ساهم في خسارتنا (رويترز)
الأحمر قائد الفريق: تسديداتنا على المرمى لم تكن جيدة مما ساهم في خسارتنا (رويترز)

أرجع لاعبو المنتخب المصري لكرة اليد هزيمتهم اليوم أمام المنتخب الفرنسي، في المربع الذهبي بدورة الألعاب الأولمبية الحالية "طوكيو 2020″، إلى غياب التوفيق والحظ في العديد من الفرص التي سنحت للفريق أمام مرمى المنافس.

وخسر المنتخب المصري أمام نظيره الفرنسي 23-27 اليوم في المربع الذهبي للمسابقة الأولمبية، ليكتفي باللعب على المركز الثالث والميدالية البرونزية بعد غد السبت.

وقال أحمد الأحمر قائد الفريق "قدمنا كل شيء بشكل جيد وصحيح ولكن غاب عنا التوفيق، وتسديداتنا على المرمى لم تكن جيدة، مما ساهم في خسارتنا المباراة. كانت لدينا القدرة على الفوز بالمباراة وهو ما كنا نشعر به ولكن الرياضة هكذا".

وأوضح النجم المصري في تصريحات صحفية "سنحاول تدارك هذا سريعا ونحاول الفوز في المباراة المقبلة للعودة بميدالية إلى مصر".

وعما إذا كان فارق الخبرة لعب دوره في الخسارة، قال الأحمر "لا أعتقد ذلك، وإنما أعتقد أن غياب التوفيق كان وراء الهزيمة فقد أهدرنا العديد من الفرص أمام مرمى المنافس بشكل غير طبيعي، وكان من الممكن أن تصنع الفارق. وفي المقابل، لم يقع المنافس في هذه الأخطاء".

وأضاف "فريقنا له مستقبل كبير، ففي غضون عامين أو ثلاثة أصبح الفريق قادرا على المنافسة بعدما كان الخروج المبكر من البطولات يطارد الفريق. في آخر بطولتي عالم، حققنا المركزين السابع والثامن وهو تقدم ملحوظ. وهنا بلغنا المربع الذهبي وما زال أمامنا الكثير لنقدمه".

وأوضح زميله يحيى خالد "أهدرنا العديد من الفرص على خط الدائرة أمام مرمى المنافس. ومن الصعب للغاية ألا يحالفنا الحظ في مثل هذه الكرات في مباراة بهذا الحجم لأنه ضروري أن يحالفنا الحظ في مثل هذه الكرات لنفوز على فريق مثل المنتخب الفرنسي".

وأضاف "تأهلنا للأولمبياد وبلغنا المربع الذهبي لأن مستوانا جيد. مباراة اليوم انتهت، والمهم الآن أن نفوز بعد غد وألا نعود لمصر بدون ميدالية. لا نعاني من قلة خبرة لأن لاعبي الفريق كلهم كبار ويلعبون في أوروبا وخاضوا بطولات عالم. ولكن اليوم لم يكن يومنا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أولمبياد طوكيو 2020
الأكثر قراءة