خرج من جلباب بولت.. العداء الكندي دي غراسي يحقق المجد في أولمبياد طوكيو

الكندي دي غراسي ظفر بذهبية سباق 200 متر (الأناضول)
الكندي دي غراسي ظفر بذهبية سباق 200 متر (الأناضول)

حقق الكندي أندريه دي غراسي، الذي كان ينظر إليه كوريث لأسطورة‭ ‬ألعاب القوى الجاميكي المعتزل يوسين بولت، المجد أخيرا بفوزه بسباق 200 متر للرجال في أولمبياد طوكيو أمس الأربعاء.

وركض دي غراسي، الذي كان يعيش في ظل بولت لسنوات، بأقصى سرعة قبل خط النهاية ليسجل زمنا قياسيا كنديا خلال 19.62 ثانية، ويصبح ثامن أسرع رجل في التاريخ بهذه المسافة وقد أنهى انتظارا طويلا لحصد الذهبية.

وقال البطل، الذي حقق فضية "ريو 2016" في سباق 200 متر خلف بولت "لا يمكن أن أطلب أكثر من ذلك. هذا سباق حياتي وأنا سعيد جدا وفخور بنفسي لأنني نجحت أخيرا".

وترك اعتزال بولت، الفائز بذهبيتي 100 و200 متر في 3 نسخ للأولمبياد، وهو إنجاز لا سابق له، الباب مفتوحا أمام جيل جديد من العدائين، وظهر دي غراسي (26 عاما) متحفزا.

وبدا أن دي غراسي، الذي لم يغب عن منصة التتويج في 5 سباقات خلال نسختين بالأولمبياد، سيحرم من الذهبية مجددا وسط منافسة شرسة مع ثلاثي أميركي.

وأضاف المتسابق الكندي، الذي نال برونزية سباق 100 متر الأحد الماضي "كنت أعرف أن الأميركيين سينافسون على الذهبية وركضوا بقوة وركضت معهم بأقصى طاقتي".

وأصبح دي غراسي اسما بارزا بعد حصوله على برونزية سباق 100 متر في ريو وفضية 200 متر وبرونزية التتابع "4 × 100" متر ليصبح أول كندي يفوز بميداليات أولمبية في كل سباقات السرعة الثلاثة.

وقد غاب عن معظم فترات موسمي 2017 و2018 بسبب إصابات عضلية، لكنه لم يفقد الأمل رغم الشكوك حول مستواه.

وتابع دي غراسي "عملت جاهدا خلال 5 سنوات من أجل هذه اللحظة وانتظرت عاما إضافيا بسبب الوباء. تدربت بكل قوة وأنا سعيد بنجاحي أخيرا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أولمبياد طوكيو 2020
الأكثر قراءة