هنداوي يقود مصر لربع نهائي كرة اليد في أولمبياد طوكيو بفوز تاريخي على السويد

هنداوي يتصدى لإحدى الهجمات الخطيرة للسويد (رويترز)
هنداوي يتصدى لإحدى الهجمات الخطيرة للسويد (رويترز)

قدم الحارس كريم هنداوي أداء مذهلا ليقود مصر إلى الدور ربع النهائي في مسابقة كرة اليد للرجال بأولمبياد طوكيو، بعد الفوز الكبير 27-22 على السويد اليوم الجمعة.

وانتزعت مصر وصافة المجموعة الثانية من السويد بفارق المواجهات المباشرة، إذ إن لكل منهما 6 نقاط.

وتتصدر الدانمارك المجموعة بـ6 نقاط قبل مواجهة البرتغال في وقت لاحق من اليوم.

وحققت البحرين انتصارها الأول على الإطلاق في منافسات كرة اليد للرجال بالأولمبياد بعد تغلبها 32-30 على اليابان.

وتحتل البحرين المركز الخامس بنقطتين، في حين تتذيل اليابان الترتيب من دون رصيد.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي خسرت مصر 24-23 أمام السويد في بطولة العالم رغم تقدمها 12-9 في الشوط الأول.

وحينذاك تحدث أندرياس باليتسكا حارس السويد عن أن الانتفاضة في الشوط الثاني تعود إلى اعتماد الإسباني روبرتو غارسيا باروندو مدرب مصر على 7 لاعبين بشكل كبير وعدم إشراك لاعبين آخرين.

لكن يبدو أن المدرب الإسباني تعلم من ذلك واعتمد على 11 لاعبا بالإضافة إلى اثنين آخرين في الدقائق الأخيرة ليتفادى اللاعبون الإرهاق.

وقدم هنداوي أداء مذهلا وأنقذ 17 من 38 محاولة على مرماه، في حين أنقذ باليتسكا 9 محاولات من 31 كرة على مرماه، وأبعد الحارس الاحتياطي ميكل أجفورس محاولتين من 7.

وبدأت مصر المباراة بقوة وتقدمت 5-2 قبل أن تقلص السويد الفارق إلى هدف واحد بعد مرور 11 دقيقة.

لكن المنتخب المصري واصل فرض سيطرته بفضل تألق هنداوي والجناح محمد سند وعلي زين لتصبح النتيجة 9-4.

ولم يواجه فريق المدرب باروندو مشكلة في الشوط الأول الذي انتهي 13-9.

واستمر التفوق المصري في بداية الشوط الثاني إذ وصل الفارق إلى 18-12 عند الدقيقة 39.

وتراجع أداء مصر قليلا مما سمح للسويد بإحراز 3 أهداف متتالية ليتقلص الفارق إلى 18-15.

وعاد يحيى الدرع وعمر خالد وأحمد هشام "دودو" للتألق لتستعيد مصر تفوقها 22-16 قبل 7 دقائق من النهاية.

وباءت محاولات السويد لتقليص الفارق بالفشل لتتلقى خسارة كبيرة قبل مواجهة الدانمارك في ختام المجموعة، بينما تلعب مصر ضد البحرين.

أول فوز

يشارك المنتخب البحريني للرجال في الأولمبياد لأول مرة وقدم أداء جيدا قبل أن يخسر بفارق هدف واحد أمام السويد ثم البرتغال.

وأنهت اليابان الشوط الأول لصالحها 17-16، لكن البحرين قلبت الأمور في أول 10 دقائق بعد الاستراحة.

وأدركت اليابان التعادل 24-24 وظلت الأمور متكافئة إلى أن منح محمد علي البحرين التقدم 31-29 قبل دقيقة و40 ثانية من النهاية.

وبعد تقليص اليابان الفارق إلى هدف واحد حسم محمد أحمد فوز البحرين الأول في الأولمبياد في آخر 37 ثانية.

فرنسا تحسم الصدارة

ولقنت فرنسا نظيرتها إسبانيا درسا قاسيا وكبدتها أكبر هزيمة في 5 أعوام بعد الفوز 36-31 في المجموعة الأولى.

وحسمت فرنسا صدارة المجموعة بعدما رفعت رصيدها إلى 8 نقاط، وضمنت إسبانيا المركز الثاني.

وكانت المواجهة بين فرنسا وبطلة أوروبا متكافئة حتى الدقيقة 13 من الشوط الأول عندما كانت النتيجة التعادل 6-6.

واستغلت فرنسا تراجع دفاع إسبانيا وارتكابها العديد من الأخطاء على مستوى الهجوم لتتقدم 13-8.

وأنهت فرنسا الشوط الأول متقدمة 18-12 ولم يكن عليها سوى الحفاظ على الفارق في الشوط الثاني.

وهذه هي أكبر هزيمة لإسبانيا منذ خسارتها 24-17 أمام ألمانيا في نهائي بطولة أوروبا 2016.

كما أنه أكبر فوز لفرنسا على إسبانيا منذ انتصارها 28-21 في أولمبياد بكين.

وصمدت البرازيل أمام انتفاضة غريمتها الأرجنتين لتفوز 25-23 رغم التقدم 14-7 في الشوط الأول.

وحققت البرازيل انتصارها الأول في البطولة لترفع رصيدها إلى نقطتين في المركز الخامس فيما تتذيل الأرجنتين الترتيب دون رصيد.

المصدر : رويترز

المزيد من أولمبياد طوكيو 2020
الأكثر قراءة