الحفناوي يفجر مفاجأة ويفوز بذهبية السباحة في أولمبياد طوكيو وأوهاشي تمنح اليابان ميدالية غير متوقعة

الحفناوي (وسط) بعد تتويجه بالميدالية الذهبية (رويترز)
الحفناوي (وسط) بعد تتويجه بالميدالية الذهبية (رويترز)

حقق التونسي أيوب الحفناوي مفاجأة كبيرة في أول أيام ميداليات السباحة في أولمبياد طوكيو، وفاز بذهبية سباق 400 متر حرة، في حين منحت يوي أوهاشي بلادها اليابان ذهبية غير متوقعة في سباق 400 متر فردي متنوع للسيدات اليوم الأحد.

ونال الأميركي تشيس كاليش ذهبية سباق 400 متر متنوع متفوقا على مواطنه جاي ليذرلاند.

وكسرت سيدات أستراليا الزمن العالمي لسباق التتابع 4 في 100 متر حرة بعد تحقيق 3 دقائق و29.69 ثانية ليحرزن الذهبية، في حين نالت كندا الفضية وأميركا الميدالية البرونزية.

وكان السباح التونسي البالغ عمره 18 عاما الأبطأ بين المتأهلين إلى النهائي وبدأ السباق في الحارة الأخيرة، لكنه تألق في الأمتار الأخيرة وتفوق على الأسترالي جاك ماكلوجلين، لينتزع الذهبية بزمن 3 دقائق و43.36 ثانية، بينما حصل الأميركي كيران سميث على البرونزية.

وهذه هي الذهبية الخامسة لتونس في تاريخها في الأولمبياد لكنها الثالثة في السباحة، وكان الحفناوي مذهولا بعد الأداء الذي قدمه.

وقال "لا أصدق. إنه حلم وأصبح حقيقة. هذا رائع. كان سباقي الأفضل على الإطلاق".

مفاجأة يابانية

ولم تكن هناك جماهير لتشجيع أوهاشي لكن زملاءها في الفريق والمسؤولين اليابانيين احتفلوا بعد الأداء المذهل لتحقق الذهبية بزمن 4 دقائق و32.08 ثانية.

ونالت الأميركية إيما ويانت الفضية بزمن 4 دقائق و32.76 ثانية، وذهبت البرونزية إلى مواطنتها هالي فليكينجر بزمن 4 دقائق و34.90 ثانية.

واكتفت المجرية كاتينكا هوسو، حاملة اللقب التي سيطرت على هذا السباق في السنوات الأخيرة، بالمركز الخامس.

وتقدمت أوهاشي على فليكينجر في مرحلة سباحة الصدر ودخلت المرحلة الأخيرة سباحة حرة وهي تتقدم بفارق 1.99 ثانية وهو ما ساعدها على الصمود أمام محاولات ويانت.

وبعد الفوز بفضية سباق 400 متر متنوع للرجال في أولمبياد ريو، نجح كاليش في التحسن وانتزع الذهبية بزمن 4 دقائق و9.42 ثانية، لتفرض أميركا سيطرتها على أول مركزين بعدما حصل جاي ليذرلاند على
الفضية بفارق 0.86 ثانية. ونال الأسترالي بريندون سميث البرونزية.

وتصدر كاليش (27 عاما) السباق بعد السباحة ظهرا، حيث كان الفرنسي ليون مارشان في المركز الأول بعد مرحلة الفراشة.

وتنافس كاليش بقوة مع النيوزيلندي لويس كليربيرت خلال مرحلة سباحة الصدر، لكن منافسه تراجع بشدة في مرحلة السباحة الحرة واحتل المركز السابع في النهاية.

وقال كاليش "هذا يعني كل شيء. هذا آخر شيء كنت أريد حقا أن أحققه في مسيرتي مع السباحة. هذا شيء كنت أحلم به لفترة طويلة. لا أصدق ذلك".

المصدر : رويترز

المزيد من أولمبياد طوكيو 2020
الأكثر قراءة