الاحتجاجات الطلابية على حرب غزة تحقق مطالبها في أكثر من جامعة أميركية

بدأت الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة الأميركية المناهضة للحرب في قطاع غزة تحقق بعضا من مطالبها في أكثر من جامعة وولاية -وفقا لبعض المحللين- رغم التدابير الأمنية التي تتخذها إدارات الجامعات والسلطات.

ويرى الدكتور في العلاقات الدولية وليم لورنس أن الاعتصامات والاحتجاجات الطلابية بدأت تحقق النجاحات المطلوبة وقال إن الحراك الطلابي بأميركا أجبر 10 جامعات على تقديم تنازلات للطلاب، بل واستجابت كلية "إيفرغرين" وسحبت استثمارات إسرائيلية من ميزانيتها، بينما لا تزال هناك جامعات أخرى تتحدث عن وقف تعاونها مع المؤسسات ذات العلاقة العسكرية مع إسرائيل.

وأضاف -في تغطية خاصة من واشنطن- أنه ما زالت هناك جامعات أخرى تتفاوض وتناقش مع الطلاب المحتجين سبل وقف تعاونها مع المؤسسات ذات العلاقة العسكرية مع إسرائيل.

وأوضح أن الاحتجاجات الطلابية أثارت انتباه الرأي العام الأميركي وهو ما يعتبر نجاحا بحد ذاته، حيث إن الحراك الطلابي عمَّ 15% من الجامعات الأميركية في 44 ولاية، وأن الاعتقالات جرت في حوالي 80 جامعة، إضافة إلى أن الاعتصامات والاحتجاجات ما زالت تجري فيما بين 40 إلى 50 حرما جامعيا.

فض اعتصام جورج واشنطن بالغاز

وقال مدير مكتب الجزيرة في واشنطن عبد الرحيم فقراء -من حرم جامعه جورج واشنطن- إن الشرطة فضت في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة اعتصاما للطلاب الرافضين للحرب في جامعة أريزونا مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

ورغم أن الشرطة فضت مخيم الاعتصام الذي أقامه الطلاب في حرم جامعه جورج واشنطن إلا أن المحتجين ما زالوا يواصلون احتجاجهم على استمرار الحرب الإسرائيلية على غزة.

وكان عشرات الطلاب والناشطين قد تجمعوا قرب جامعة جورج واشنطن بالعاصمة الأميركية صباح أمس للتعبير عن دعمهم لغزة ورفضهم فض الشرطة الاعتصام الطلابي في باحة الجامعة.

وهتف المتظاهرون بالحرية للفلسطينيين ووصفوا فض الاعتصام من قبل السلطات الأمنية بأنه "عار" سيلاحق عمدة العاصمة وشرطتها.

كما أعلنت رئيسة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن الشرطة فضت هناك أيضا اعتصاما لطلاب داعمين لفلسطين، وأوضحت رئيسة المعهد في بيان أنها طلبت تدخل الشرطة بنفسها وأنه جرى اعتقال 10 طلاب.

أما شرطة جامعة بنسلفانيا فقد أعلنت أنها فضت مظاهرات طلابية اليوم واعتقلت العشرات من الطلاب.

بينما واصل الطلاب في جامعة جونز هوبكنز في ولاية ماريلاند اعتصامهم المفتوح احتجاجا على الحرب في غزة ومطالبين بقطع الروابط بين جامعتهم والمؤسسات الإسرائيلية.

صمود أسطوري

ومن مدينة بالتيمور انضم مراسل الجزيرة عبد الفتاح فايد للتغطية وقال إن الطلاب في جامعة المدينة يتمسكون بمواصلة الاعتصام بالرغم من التهديدات والضغوطات المتزايدة، وسوء الأحوال الجوية والأمطار التي تهطل بغزارة.

ووصف صمود الطلاب في الاعتصام بـ"الأسطوري"، حيث إنهم رفضوا مغادرة الساحة في الموعد الذي حددته إدارة الجامعة لمغادرة ساحة الاعتصام.

وكشف طلاب جامعة بالتيمور عن أن الجامعة ترتبط بعلاقات مالية وشراكات مع مؤسسات إسرائيلية بلغت مئات ملايين الدولارات، وتعد من أكبر الجامعات استثمارا في الأسلحة الإسرائيلية.

مظاهرة في باريس تطالب بوقف الحرب

وتواصلت الاحتجاجات الطلابية في جامعات أخرى حول العالم، حيث شهدت ساحة الجمهورية في العاصمة الفرنسية باريس مظاهرة نظمت بمبادرة من بعض الجمعيات، بينها "فرنسا فلسطين تضامن" و"أورو فلسطين" وحزب الخضر.

وردد المشاركون في المظاهرة مطالبهم بوقف إطلاق النار فورا في قطاع غزة وحماية الشعب الفلسطيني وتجميد بيع الأسلحة لإسرائيل وفرض عقوبات على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

المصدر : الجزيرة