لتجنب الموت المفاجئ للرضع.. أميركا تحظر الكرسي الهزاز والوسادة الواقية من الصدمات

احذري سرير الرضع الهزاز..  قد يؤدي إلى الموت

الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أوصت بأن ينام الرضيع بشكل مسطح على ظهره وبدون حواجز مبطنة جانبية (بيكسلز)

بعد سنوات من تحذيرات خبراء طب الأطفال، صار "النوم الآمن للأطفال" قانونا فدراليا في الولايات المتحدة، يمنع تصنيع وبيع اثنين من أشهر الكماليات المصممة في الأصل لضمان نوم هادئ وآمن للرضع، وهي "الكرسي الهزاز، وسائد أركان السرير". ويدخل القانون حيز التنفيذ في 23 يونيو/حزيران الحالي.

قانون النوم الآمن

منتصف مايو/أيار الماضي، وقع الرئيس الأميركي جو بايدن قانونا للنوم الآمن للأطفال، كان قد تم تداوله في مجلس الشيوخ العام الماضي لكنه توقف.

ويحظر القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ، قريبا، تصنيع أو بيع أو توزيع اثنين من منتجات نوم الأطفال وهما "كرسي الرضيع المائل الهزاز" و "الوسائد الواقية من الصدمات" بحسب موقع "الكونغرس الأميركي" (Congress).

ولاقى القانون استحسان المدافعين عن سلامة الطفل في الولايات المتحدة، خاصة بعد مطالبتهم لسنوات بحظر تلك المنتجات التي تم ربطها بما يقرب من 200 حالة وفاة للرضع.

وأصدرت تيريزا موراي، مدير مكتب مراقبة المستهلك لصندوق التعليم (PIRG) الأميركي، بيانا قالت فيه "كانت المخاطر التي يتعرض لها الأطفال واضحة منذ سنوات، ومن المؤسف أن يستغرق هذا القانون وقتا حتى يدخل حيز التنفيذ".

وطالبت الآباء في البيان، وفقا لـ "ويب ميد" (Webmd) بسرعة التعرف على مخاطر هذه المنتجات وإخراجها من منازلهم الآن.

لماذا صدر القانون الآن؟

على مدى سنوات، أوصت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال (AAP) بأن ينام الأطفال بشكل مسطح على ظهورهم وبدون حواجز مبطنة جانبية لسرير الأطفال، لكن مصانع ومتاجر الأطفال تمسكت بتصنيع وبيع كرسي الرضع الهزاز والوسائد الواقية من الصدمات.

كانت التوصيات الطبية لسنوات تعمل على توعية المستهلك بمخاطر تلك المنتجات، في المقابل كانت الدعاية التجارية تلعب على مشاعر الآباء من خلال التصاميم الجذابة والألوان الزاهية لتلك المنتجات.

يرجع البعض صدور القانون إلى أنه جاء بعد ارتفاع حالات الوفاة المرتبطة بالمنتجين مؤخرا. وبحسب "هيئة الإذاعة الأميركية" (NPR) ارتبط هذان المنتجان بما يقرب من حوالي 200 حالة وفاة بين الأطفال، حيث سجلت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأميركية 83 حالة وفاة مرتبطة بسرير الأطفال المائل الهزاز بالإضافة إلى 97 حالة وفاة بسبب الوسائد الواقية من الصدمات.

 

لماذا السرير الهزاز والمصدات الهوائية غير آمنة؟

تتسبب وضعية الرضيع في السرير المائل الهزاز إلى انحدار الطفل إلى الأمام فيميل ذقنه نحو صدره، مما يسد مجرى الهواء لديه. وقد يتدحرج الطفل الأكبر سنا ويكون غير قادر على تصحيح وضعيته بسبب الانحدار المائل. وفي كلتا الحالتين قد يؤدي ذلك إلى الاختناق والموت المفاجئ للطفل، طبقا لمنظمة "سليب فاونديشن" (Sleepfoundation).

أما بالنسبة لمصدات سرير الأطفال أو الوسائد الواقية من الصدمات، فهي تهدف إلى حماية الأطفال من ملامسة جوانب السرير القاسية. ومع ذلك قد تسبب الاختناق إذا اقترب وجه الطفل كثيرا من مصد أو سادة ناعمة للغاية ولا يستطيع تحريك وجهه. وأحيانا، بسببها تحدث إعادة تنفس الرضيع لثاني أكسيد الكربون الناتج عن الزفير، وبالتالي تزيد من قابليته للموت المفاجئ.

وتأتي تلك المصدات جاهزة في سرير الأطفال، حيث تبطن جوانبه الداخلية، وتقوم بعض الأمهات بوضع مصدات من الألحفة والوسائد الخفيفة حول الطفل وهو نائم لمنع سقوطه أو ضبط نومه، وكل ذلك يمكن أن يتسبب في الموت المفاجئ للرضيع.

الموت المفاجئ للرضيع

متلازمة الموت المفاجئ للرضع "Sudden Infant Death syndrome" تعرف بأنها موت فجائي غير متوقع ومن دون سبب طبي واضح لرضيع عمره أقل من عام واحد. ويطلق على هذه الحالة "موت المهد" لأن الأطفال غالبا يموتون في أسرتهم بحسب "مايو كلينيك" (Mayoclinic).

وقد حاول الباحثون إيجاد أسباب محتملة لتلك المتلازمة، وبجانب الأسباب الفيزيائية مثل عيوب الدماغ وانخفاض الوزن عند الولادة وعدوى الجهاز التنفسي، وتوصلوا إلى أن هناك عناصر موجودة في سرير الطفل بجانب وضعية نومه قد تؤدي إلى تعرض الطفل للخطر أثناء النوم وقد تسبب الوفاة، منها:

  • النوم على البطن أو الجانب

قد يواجه الأطفال الذين يوضعون في هذه الأوضاع للنوم صعوبة في التنفس أكثر من أولئك الذين يوضعون على ظهورهم.

  • النوم على سطح ناعم

يمكن أن يؤدي الاستلقاء على لحاف رقيق أو مرتبة ناعمة أو سرير مائل، أو استخدام مصدات السرير، إلى سد مجرى الهواء للرضيع.

  • تقاسم السرير

يزداد خطر الموت المفاجئ للرضيع إذا كان ينام في نفس السرير مع الوالدين أو الأشقاء أو الحيوانات الأليفة.

  • ارتفاع درجة الحرارة

يمكن أن يؤدي الشعور بالدفء الشديد أثناء النوم إلى زيادة خطر إصابة الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ.

رضيع طفل (بيكسابي)
خطر الموت المفاجئ للرضيع يزداد إذا كان ينام في نفس السرير مع الوالدين (بيكسابي)

منطقة نوم آمن للأطفال

في الولايات المتحدة يموت حوالي 3400 طفل كل عام، دون تفسير، بسبب متلازمة الموت المفاجئ للرضع. مما دفع "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" (CDC) لإصدار توصيات للأمهات باتباع خطوات للمساعدة في إنشاء منطقة نوم آمنة للأطفال، منها:

  • ضعي طفلك على ظهره طوال أوقات النوم، فالأطفال الذين ينامون على ظهورهم أقل عرضة للوفاة بسبب متلازمة موت الرضع المفاجئ مقارنة بالأطفال الذين ينامون على جوانبهم أو على بطونهم.
  • استخدمي سطح نوم ثابت ومسطح، مثل مرتبة في سرير أطفال ومغطى بملاءة مثبتة فقط، حيث يساعد سطح النوم القوي على تقليل مخاطر الإصابة بالموت المفاجئ، في حين تزيد الأسطح اللينة من ذلك الخطر.
  • أحضري سريرا خاصا بطفلك ولا تدعيه ينام على سريرك. من الأفضل أن يوضع سرير الطفل في نفس الغرفة التي تنامين فيها حتى يبلغ 6 أشهر على الأقل. يمكن أن يحدث الاختناق العرضي عندما ينام الطفل في سرير بالغ أو غيره من أسطح النوم غير الآمنة.
  • احتفظي بالفراش الناعم مثل البطانيات والوسائد والألعاب اللينة بعيدا عن منطقة نوم طفلك. حاولي أثناء الطقس البارد زيادة قطع ملابسه وعدم إضافة طبقات من الأغطية لأنها قد تتسبب في ارتفاع درجة حرارته وقد تعرضه للاختناق.
المصدر : مواقع إلكترونية