طرق مختلفة لسلق البيض ستُغير مذاقه وقوامه.. كل منها لن يحقق نفس النتيجة

طرق عدة لسلق البيض، كل منها مسؤول إما عن تغيير المذاق أو تعديل قيمته الغذائية أو التلاعب بقوامه وفقا لتفضيلك الشخصي

في روما القديمة، كان البيض المسلوق معروفا كفاتح للشهية (بيكسلز)

رجّحت بعض الأبحاث أن الإنسان القديم عرف وابتكر طرقا لطهي البيض قبل آلاف السنين، واعتمد على تربية الدواجن لكي تكون مصدرا للبيض الغني بالبروتين دون الحاجة لتكبُّد عناء الخروج للبرية.

وبحسب أستاذة التاريخ بجامعة بورتلاند الأميركية، كارين كار، عبر موقعها العلمي "كوارت.آس" (Quart.us)، يُعتقد أنه بحلول عام 7000 قبل الميلاد تقريبا، بدأ البشر في مناطق من الصين والهند في تربية الطيور والدواجن للحصول على البيض بطريقة أكثر استدامة من البحث في البرية. ولكن هل عرفوا البيض المسلوق؟

تناول البيض من النيء إلى المسلوق

في البداية أكل البشر البيض نيئا، وبمجرد اكتشاف النار واستخدامها في الطهي قبل حوالي مليون عام، كان يتم شواء البيض وسط النيران والحطب. لكن مع اختراع الفخار والأواني حوالي 5000 قبل الميلاد، أصبح سلق البيض شائعا أيضا.

ففي روما القديمة، كان البيض المسلوق معروفا كفاتح للشهية، لدرجة أن الرومانيين سنوا عبارات مثل (Ab ovo ad mala)، وترجمتها "من البيضة إلى التفاحة"، أي منذ بداية الوجبة حتى نهايتها، أو من بداية الشيء لختامه.

لذلك ليس من المُستغرب اليوم، في العصر الذي يُستخدم فيه البيض لتحضير ما لذ وطاب من وصفات، أن يمتلك العديد من الطرق المبتكرة لتناوله مسلوقا.

إذ يمكن ببعض الحيل البسيطة أن يتغير مذاق البيض المسلوق كليا ويختلف قوامه.

ببعض الحيل البسيطة يمكن أن يتغير مذاق البيض المسلوق كليا ويختلف قوامه (بيكسابي)

طرق مختلفة لتحضير البيض المسلوق

هناك عدة طرق لسلق البيض، كل منها مسؤول إما عن تغيير المذاق أو تعديل قيمته الغذائية أو التلاعب بقوامه وفقا لتفضيلك الشخصي.

  • البيض المسلوق الصلب

طريقة طهي البيض تلك تعطي قواما متماسكا، وهي أشبه بعملية طبخ جيدة للبيض تُعرف أيضا باسم "هارد بويلد" (Hard Boiled).

ببساطة ضعي عددا قليلا من البيض في ماء بقِدر عميق على نار متوسطة.

وينبغي هُنا أن يكون ترتيب البيض في طبقة واحدة وليس متراصين ومتكدسين فوق  بعضهم في القدر لكي يتم طهيهم بالتساوي.

وبعد تسخين القدر على نار متوسطة حتى يغلي الماء تماما، ارفعي المقلاة من على النار واتركيها جانبا لمدة 15 دقيقة ثم غطيها.

وأخيرا، قومي بتصفية البيض وضعيه في الماء المثلج حتى يبرد بدرجة كافية للتعامل معه بيديكِ لتسهيل عملية التقشّير؛ وتُعد تلك أكثر طريقة مُتبعة لسلق البيض، فهي تعطيكِ قواما كريميا متماسكا، ولن تتطلب الكثير من الجهد أو الترتيب.

  • البيض المسلوق دون قشر لسعرات أقل

إذا كنتِ تتساءلين دوما عن طريقة تحضير المطاعم الفاخرة للبيض المسلوق بشكل فني حيث يكون قوام البياض كريميا ومتماسكا تنسكب منه صلصة صفار البيض الرخوة بشكل ساحر فوق باقي مكونات وجبتك عند قطعها بالسكين، فإن هذه هي الطريقة المثلى لتحضير البيض المسلوق في الماء دون قشر، والتي يمكنها أن تضمن لك خسارة بعض السعرات الحرارية الإضافية علاوة على مذاقها الأغنى.

وفي أول خطوة، ادهني قدرا لغلي المياه ببخاخ زيت الزيتون الخالي من السعرات لمنع بياض البيض من الالتصاق في جدار الوعاء عند كسر محتوى البيض في المياه.

وفي القدر المدهون بقليل من الزيت اسكبي ماء حتى منتصفه، وضعيه على نار متوسطة حتى الغليان، ولا تنسي إضافة ملعقة صغيرة من الخل لمساعدة بياض البيض على التماسك والالتفاف جيدا حول الصفار الرخو لحمايته.

وللحصول على نكهة إضافية، يمكنكِ إذابة قليل من مرق الخضروات أو الدجاج أو اللحم في الماء المغلي لتعزيز المذاق، ثم ارفعيها عن النار.

بعد غليان المياه، اكسري البيضة في فنجان بحرص لكي تُبقي على قوامها، وبعد تقليب المياه بعناية بصورة دائرية لكي تواصل الحركة في اتجاه واحد بسرعة متوسطة، أمسكي حافة الفنجان بالقرب من الماء قدر الإمكان واسكبي البيضة دفعة واحدة.

يُطهى البيض على حرارة الماء المغلي مكشوفًا لمدة 3 إلى 5 دقائق، أو حتى يتماسك البياض تمامًا ويبدأ الصفار في التكاثف بالطبقة الشفافة الداخلية.

وبحرص، أخرجي البيض بملعقة مثقوبة. ويُتبَّل بالفلفل الأسود والملح حسب الرغبة.

وتعمل تلك الطريقة على تقليل نسبة السعرات في البيض، لأنه كلما كانت طريقة الطهي أقصر وأقل حرارة، قلت احتمالات أكسدة الكوليسترول فيه واحتفظ بمعظم عناصره الغذائية.

  • البيض المسلوق على البخار

تلك الطريقة هي الأنسب لمحبي البياض المتماسك تماما والقلب الرخو بشكل معتدل لقوام كريمي كثيف. فقط أضيفي بضع بوصات من الماء لقدر عميق، واغلي الماء على نار عالية.

انزعي الغطاء وأضيفي البيض إلى مصفاة مرتفعة بحيث لا يُغمر البيض في الماء الساخن. على أن تغطي القدر جيدا لكي ينضج البيض على البخار.

يطبخ البخار البيض بلطف أكثر، مما ينتج عنه ملمس كريمي أغنى للبياض والصفار. كما أن هناك خطرا أقل للتشقق والانكسار عند الغليان، نظرًا لأن البيض لا يصل أبدًا إلى الماء الساخن ولن يتعرض للانفجار من الضغط.

ومع ذلك ينبغي الحذر في مرحلة تقشير البيض المسلوق بالبخار، لأن قالبه يكون رخوا حسب عدد الدقائق التي أمضاها في الطهي، ولكن يمكن أن تتحكمي في قوامه بتركه بين 7 إلى 15 دقيقة لينضُج.

وبعد رفعه من على النار، ضعيه في قدر من الماء المثلج لكي يسهُل فصل القشرة.

تلك الوصفة تجعل البيض حريريا مثل البودنج بصفار ناعم مخملي في قوام لزج نسبيا.

 

المصدر : مواقع إلكترونية