كيف تفهمين شخصية طفلك من رسمه على الورق؟

رسوم طفلك قد تعبر عن ملامح شخصيته أو معاناته إذا تكررت بصور متشابهة (بيكسابي)

يشرد عقل كثير من الأطفال عند إمساك القلم والبدء بالرسم، ولكن ما لا نعرفه أن قلم الرصاص والفرشاة والورقة هي أفضل وسيلة للتعبير عن أدق آمال الأطفال وأعمق مخاوفهم، كما يمكن من خلال ذلك تحديد المهارات الأكاديمية المميزة لمستوى نموهم، فالطفل حين يرسم ويعبر عما بداخله تكون لرسومه دلالات كثيرة، تعبّر عن شخصيته وتطلعاته، وما يفكر به وما يكرهه ويحبّه.

ترى الكاتبة والمعالجة بالفن ميشيل ويمر أن الرسم يعدّ اللغة الثانية للطفل، وقالت إن رسوم الأطفال تفتح النوافذ لتسليط الضوء على العالم العقلي الداخلي للطفل، فكل رسم هو بداية رحلة للكشف عن شخصيته، وأسباب سلوكه، فهي تزود الآباء بمجموعة متنوعة من الأدوات الجديدة لتعزيز علاقتهم مع الطفل.

تفسيرات الألوان لا تعني بالضرورة تحديدا تاما لشخصية الطفل لكنها إشارة تستحق الانتباه إذا استمر اختيار طفلك للون نفسه (بيكسابي)

تفسير الألوان

تفسيرات الألوان لا تعني بالضرورة تحديدا تاما لشخصية الطفل، لكنها إشارة تستحق الانتباه إذا لم يكن اللون المذكور في ما يلي هو المتاح لدى الطفل، لكنه يختاره دائما وباستمرر من بين مجموعة الألوان المختلفة.

الأسود: لفتت ميشيل ويمر إلى أن اللون الأسود لا يعني بالضرورة أن الطفل مكتئب، فمن الممكن أن يستخدم الأطفال اللون الأسود فقط لأنه متوفر، أو لأنه يخلق تباينا قويا مع الأبيض.

الأحمر: هو أحد أكثر الألوان المفضلة في الواقع، ويعدّ الأحمر لون الدم في العروق، لذا فهو يدل على الحماسة والطاقة، والأطفال الذين يستخدمونه باستمرار يكونون منفتحين، ويفضلون أن يكونوا في مركز الاهتمام.

الأزرق: يدل على الهدوء، ويتميز الطفل الذي يستخدمه بعلاقات اجتماعية سلمية، ويتسم تواصله مع الآخرين باللطف والهدوء.

الأخضر: هو المفضل لدى عشاق الطبيعة الذين يحبون الحيوانات واللعب في الأماكن المفتوحة.

الخطوط غير المفهومة

"الخربشات والشخبطة" والرسوم العشوائية عند الأطفال لا تعني شيئا على الإطلاق، فقد يفضل بعض الأطفال الخطوط الحلزونية المستديرة في حين يفضل آخرون الخطوط والزوايا المستقيمة، ولتفسير هذه الخطوط عليك فحص عدد كبير منها على مدى 4 أشهر على الأقل لتحديد شخصية الطفل.

الأخضر هو المفضل لدى عشاق الطبيعة الذين يحبون الحيوانات واللعب في الأماكن المفتوحة (غيتي)

ويوضح موقع "ورلد ميسك" (World misc) تحليل شخصية أطفالك من خلال رسومهم على الورق على النحو التالي:

أشكال الرسم

هناك بعض الأشكال تعكس نفسية الطفل وما يشعر به مثل:

الوجه المبتسم: طفل متفائل ويحب الضحك.

الوجه الحزين: طفل مكتئب.

الأشخاص من دون رسم ملامح وجوههم: طفل يعاني من ضياع هويته، ومن حوله لا يهتمون بذلك.

المثلثات: طفل شخصيته قيادية، ولكنه مندفع.

المربع: طفل منظم في حياته، وعلاقته بالآخرين محدودة ومتوترة.

الدوائر: تعكس محبة الطفل للسلام، وميله إلى إخفاء مشاعره.

العيون والرموش: الطفل يقدّر جماله، ويحب نفسه.

البيوت: طفل محب للأسرة.

الزهور: طفل حساس، ويحب الدفء.

الأسهم: طفل طموح ومتفائل.

النجمة: طفل ناجح، ومحب للفوز، وحساس، هادئ بطبيعته.

الزخارف: طفل متأمل، ودقيق.

ألعاب الشطرنج: طفل يحب المنافسة والحماسة.

رسم عشوائي: طفل متوتر ويعاني من قلة التركيز والعصبية.

وسائل النقل: طفل محب للسفر والمغامرات، والأعياد، والطبيعة المبهجة.

موقع الرسم

يشير الرسم في منتصف الورقة إلى أن الطفل يحب الاجتماع والاختلاط بالناس، والرسم في يمين الورقة يعني أن الطفل يفكر دائما في الماضي ويفضل تكوين صداقات، ويخشى التحدث عما في داخله، ولكنه واضح.

أما الرسم على يسار الورقة فيشير إلى أن الطفل عاشق للحياة الاجتماعية.

ويشير الرسم في الجزء العلوي من الورقة إلى أن الطفل لديه أمل دائم، ومتحمس، أما الرسم في أسفل الورقة فيدل على أن الطفل متردد، متزعزع الثقة، حزين في معظم أوقاته.

وإضافة إلى ما سبق يوضح موقع "إكسبلورينغ يور مايند" (Exploring Your Mind) بعض التفسيرات النفسية لرسوم طفلك، مثل:

حجم الرسم

إذا استحوذ الرسم على ما يقرب من 50% من الورق، فهذا يشير إلى التوازن الاجتماعي، وإذا احتل الرسم السطح بالكامل فإنه يتحدث عن فائض من احترام الذات، أما إذا كان الرسم يشغل أقل من 20% من الورق فيمكن أن يكون ذلك علامة على عدم الأمان.

رسم الطفل إذا احتل سطح الورقة بالكامل فإنه يتحدث عن فائض من احترام الذات (بيكسابي)

اختبار رسم الأسرة

هذا اختبار شائع، بخاصة مع الأطفال، يسمح لك بمعرفة العلاقات التي تربط الطفل مع أفراد أسرته الآخرين عن طريق:

  • الشخص الذي سيرسمه أولا.
  • حجم ونسبة الرسم.
  • الشخص الموجود في وسط الرسم.
  • المسافة بين الأشخاص الممثلين في الرسم هي مقياس يشير إلى درجة المسافة العاطفية للطفل معهم، فكلما ابتعدنا زادت المسافة العاطفية.

الشكل البشري

طبق اختصاصيو الصحة العقلية اختبارات الشكل البشري على الأطفال والمراهقين والبالغين، إلا أنه لم يتم التحقق من فعاليتها بصورة واسعة.

الرأس: كلما كان حجمه أكبر زاد الإحباط الفكري.

الوجه: يتعلق بالاحتياجات الاجتماعية، وعند حذفه فإن ذلك يشير إلى المراوغة، وإذا رسمه بدرجة مبالغ فيها فهذا يعني ميولا عدوانية.

العيون: تمثل التواصل الاجتماعي، فإذا كانت صغيرة جدا يمكن أن تكون مؤشرا على الذنب، وإذا كانت ضخمة فيمكنه إخفاء الميول العدوانية، والعيون المغلقة تدل على رغبة في العزلة.

الملابس: إذا رسم الطفل الأزرار فهو يبحث عن الحماية، والجيوب الكبيرة مؤشر على الصراعات الداخلية.

المصدر : مواقع إلكترونية