منها تحسين الأداء الأكاديمي للأطفال.. 10 فوائد لتناول الطعام مع العائلة

يمنحنا تناول الطعام مع الآباء والأشقاء شعورا بالأمان والحماية، ويخلّص الأطفال والمراهقين من الشعور بالوحدة، التي زادت مؤخرا جراء انشغال الوالدين بأعمالهم لكسب العيش.

الأطفال الذين يتناولون الطعام مع العائلة بمعدل 3 مرات في الأسبوع يتمتعون بوزن طبيعي وأقل عرضة للإصابة باضطرابات الأكل (غيتي)

تسهم وجبات الطعام التي يتناولها أفراد الأسرة معا في تحقيق التماسك الأسري والحفاظ على الصحة النفسية وتحسين جودة حياة جميع أفرادها.

ويقول تقرير بمجلة "آمليور تا سانتي" (amelioretasante) الفرنسية إن تناول الطعام مع العائلة يتعدى حدود كونه مجرد عادة متوارثة؛ إذ أثبتت الأبحاث العلمية أن لهذه العادة آثارًا إيجابية على جميع أفراد الأسرة، وعلى الأطفال بوجه خاص.

مع ذلك، يفضل العديد من الأشخاص في العصر الحالي تناول الطعام بمفردهم بعد أن حلت الأجهزة الإلكترونية محل العائلة والأصدقاء. وعلى مدى العقدين الماضيين، أظهرت العديد من الدراسات الاستقصائية أن تناول الطعام مع العائلة يعود بكثير من الفوائد على أفراد الأسرة، من زيادة احترام الذات إلى تقليل مخاطر السمنة.

عشاء العائلة

درست آن فيشل، أخصائية العلاج الأسري والمديرة التنفيذية لمشروع "عشاء العائلة"، الآثار المترتبة على تناول أفراد الأسرة الطعام معًا.

وخلال الدراسة، توصلت فيشل إلى أنه -على عكس العائلات الغنية- تتناول العائلات الفقيرة الطعام بشكل جماعي. ويبدو أن العمل والأنشطة الأخرى من العوامل الرئيسية التي تحول دون تناول أفراد العائلة الواحدة الطعام معا.

لتناول الطعام مع العائلة فوائد كثيرة لكل أفراد الأسرة، تبدأ من زيادة احترام الذات إلى تقليل مخاطر السمنة (غيتي)

10 فوائد لتناول الطعام مع العائلة

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الطعام مع العائلة له العديد من الفوائد، وفي ما يلي أبرزها:

1- تناول الطعام مع الأسرة يحفز التطور

يساعد تناول الطعام مع العائلة على تطوير المهارات الاجتماعية واللغوية. إلى جانب التغذية، تعد المحادثة العائلية خلال الوجبات عاملاً مهمًا للغاية في تنمية الأطفال والمراهقين.

2- تعزيز الصحة النفسية

يمنحنا تناول الطعام مع الآباء والأشقاء شعورا بالأمان والحماية، ويخلص الأطفال والمراهقين من الشعور بالوحدة، التي زادت مؤخرا جراء انشغال الوالدين بأعمالهم لكسب العيش.

تناول الطعام مع العائلة يمنح شعورا بالأمان يخلّص الأطفال والمراهقين من الشعور بالوحدة (بيكسابي)

3- عائلة متماسكة

تناول الطعام معا يقوّي الروابط الأسرية. وبما أنه لكل فرد من أفراد الأسرة عالم خاص به، فإن الاجتماع حول طاولة العشاء يمثل وسيلة جيدة للتواصل.

4- أداء أكاديمي أفضل

توصلت الأبحاث إلى أن الأداء الأكاديمي للأطفال الذين يتناولون الطعام مع العائلة بمعدل 5-7 مرات في الأسبوع يكون أفضل مقارنة بغيرهم، وذلك يعود إلى استغلال الآباء وقت الوجبة للتأكد من إنجاز أطفالهم واجباتهم المنزلية.

5- صحة بدنية أفضل

إن الأطفال الذين يتناولون الوجبات رفقة آبائهم وإخوتهم يحصلون على العناصر الغذائية اللازمة للجسم، مقارنة بأولئك الذين يتناولون الطعام بمفردهم أو مع الأصدقاء. بشكل عام، يحرص الآباء على تقديم أطعمة صحية، بدلاً من المقلية أو المصنعة، كما يراعون أوقات الوجبات وهو ما يؤثر بشكل إيجابي على صحة الجهاز الهضمي.

6- طريقة للتوفير

تعد التكلفة الباهظة للوجبات السريعة خارج المنزل من جملة الأسباب التي تحفز على تناول الطعام مع العائلة.

الأطفال الذين يتناولون الوجبات رفقة آبائهم وإخوتهم يحصلون على العناصر الغذائية اللازمة للجسم (غيتي)

7- اتباع المزيد من العادات الصحية

يساعد تناول الطعام مع العائلة الأطفال على اكتساب عادات صحية، مثل غسل اليدين قبل الأكل، ومضغ الطعام جيدا، وحسن التصرف على الطاولة، مما يسهل عملية التنشئة الاجتماعية.

8- الأكل مع الأسرة يجنب الإصابة بالسمنة

يضمن تناول الطعام مع الأسرة توفير جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم، فضلا عن تجنب الإصابة بالسمنة. ويعزى ارتفاع معدل الإصابة بالسمنة بين الأطفال في السنوات الأخيرة إلى غياب رقابة الوالدين على النظام الغذائي واتباع نمط حياة غير مستقر.

وأثبت تحليل تلوي نشرته مجلة "طب الأطفال" عام 2011 أن الأطفال الذين يتناولون الطعام مع العائلة بمعدل 3 مرات على الأقل في الأسبوع يتمتعون بوزن طبيعي، ويكونون أقل عرضة للإصابة باضطرابات الأكل.

7 أشياء ينبغي أن تعلمها الأم لطفلها قبل بلوغ مرحلة المراهقة
إشراك أفراد الأسرة في إعداد وتقديم الطعام، يخلق جوا من التعاون وتعزيز الشعور بالاستقلالية والمسؤولية والتعاطف (غيتي)

9- تخفيض خطر الإصابة بالقلق والاكتئاب

أثبتت دراسة نشرت عام 2004 أن أعراض الإصابة بالاكتئاب والقلق عند المراهقين الذين يتناولون الطعام مع العائلة تكون منخفضة مقارنة بغيرهم. وهذا يعني أن تناول الأطفال وجبات العشاء مع آبائهم بما لا يقل عن 5 مرات في الأسبوع يجعلهم أقل عرضة للإصابة بمشاكل عاطفية.

10- تبعية أقل للأقران

ووفقا للمعلومات الصادرة عن المركز الطبي "ستانفورد لصحة الأطفال"، فإن المراهقين الذين يتناولون وجبات العشاء مع العائلة بمعدل 5-7 مرات في الأسبوع أقل عرضة لاتباع عادات سيئة، مثل التدخين أو استهلاك الماريجوانا.

تناول الطعام مع العائلة فيه مصلحة للجميع

ولهذا كله، يوصي العديد من علماء النفس بإشراك جميع أفراد الأسرة في التخطيط للوجبات وإعدادها وتقديم الطعام، فذلك من شأنه خلق جو من التعاون وتعزيز الشعور بالاستقلالية والمسؤولية والتعاطف.

المصدر : الصحافة الفرنسية