هل وضع الفازلين على الوجه آمن؟ إليك الفوائد والأضرار المحتملة

هل الفازلين مرطب آمن للبشرة؟
شراء الفازلين يجب أن يكون من مصدر حسن السمعة مع تجنب تحضيره منزليا (شترستوك)

فصل الشتاء يعني للكثيرات بشرة شديدة الجفاف وغير نضرة، وهو ما يتطلب عناية خاصة باستخدام مستحضرات العناية بالبشرة المتنوعة، لكن رغم الاهتمام بترطيب البشرة المستمرة فقد تواجهين نتائج سلبية ومزعجة.

لعلك شاهدت المئات من مقاطع الفيديو التي تقدم نصائح لترطيب البشرة، ويبقى أحدثها ذلك المحتوى المنشور عبر منصة "تيك توك"، وحقق أكثر من 80 مليون مشاهدة، تحت اسم "سلغنغ" (Slugging)، ويعني تغطية الوجه بطبقة خفيفة من الفازلين لترطيب بشرتك طوال الليل.

ورغم أن هذه الوصفة قديمة وشائعة منذ عقود، فإنها عادت مرة أخرى للظهور بوصفها الأكثر تداولا ولتزاحم منتجات العناية بالبشرة باهظة الثمن.

وتقول الزميلة في الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية الدكتورة جيني ليو لموقع "يو إس إيه توداي" (USA TODAY) إن "أطباء الأمراض الجلدية يستخدمون الفازلين في علاج العديد من مشكلات البشرة؛ فهو ليس مستحضرا آمنا للأطفال فقط، بل يوفر أيضا ترطيبا مميزا للبشرة الجافة والملتهبة".

ويقول الخبراء إنه يمكن الاستعانة بخطوة "سلغنغ" كخطوة أخيرة في نظام العناية ببشرتك بعد التنظيف والترطيب.

وتوصي الدكتورة ليندسي زوبريتسكي، اختصاصية الأمراض الجلدية المعتمدة، ولديها أكثر من 400 ألف متابع على منصة تيك توك؛ بوضع "طبقة رقيقة جدًّا" على الوجه بالكامل، خاصة خلال أشهر الشتاء.

وعلى عكس معظم المستحضرات، لا يتم امتصاص الفازلين مباشرة في الجلد، وبدل ذلك فإنه يعمل حاجزا سطحيا لمنع فقدان الماء من البشرة.

مكونات الفازلين

يستمد الكيميائيون الفازلين من الزيت، بعد اكتشافه عرضيًا أثناء التنقيب عن النفط منذ أكثر من 100 عام. والاسم الأصلي له هو "الهلام النفطي"، لكن الفازلين هو الاسم التجاري الشائع بين الناس.

أما الفازلين المكرر فهو زيت معدني تقوم العديد من الشركات بتسويقه على أنه علاج جلدي للأغراض العامة.

ويعتمد نقاء الفازلين على عملية التصنيع، وقد يحتوي الفازلين غير المكرر على مكونات ضارة، لكن الفازلين المكرر آمن عادة.

ومن الضروري قراءة ملصق المكونات والاتصال بالمصنّع إذا كانت لديك أي أسئلة بشأن عملية التكرير والتنقية.

قامت الشركات بتسويق الفازلين بوصفه علاجا معجزة لكل شيء من التجاعيد إلى الحروق. ورغم أنه لا يمكن أن يشفي كثيرا من المشكلات الجلدية، فإنه خيار متنوع للعناية بالبشرة وبأسعار زهيدة.

استخدامات الفازلين

حاجز لحماية البشرة

لا يمتص الجلد الفازلين بسهولة، وهذا يعني في الحقيقة أنه ليس مرطبا في حد ذاته، ولكنه حاجز يمنع فقدان الرطوبة من البشرة.

وحسب موقع "ميديكال نيوز توداي" (Medical News Today)، فإنه يمكن وضعه على الجلد المتهيج قبل التعرض للهواء البارد والجاف والرياح. ويمكن للأشخاص المصابين بنزلات البرد وضعه تحت أنوفهم لمنع حدوث تهيج بسبب سيلان الأنف أو مسح الأنف بشكل متكرر.

يقلل الحكة والالتهاب

قد يحدث التهاب في البشرة عند احتكاك الجلد ببعضه أو بملابس ضيقة أو غير قطنية أو ذات حواف مثل خط الحياكة أو التطريز، وهو أمر مزعج للغاية، خاصة للأشخاص الذين يعانون من الأكزيما أو الجلد الجاف.

ويصاب بعض الناس بطفح جلدي أو جرح في الجلد بسبب الاحتكاك، وقد يساعد الفازلين على تقليل هذه الالتهابات.

علاج التهاب الحفاضات

يصاب العديد من الرضع بطفح الحفاض بعد استخدام حفاضات مبللة، أو لأن بشرتهم الحساسة للغاية تتأثر بنوع معين من الحفاضات. ويشكل الفازلين حاجزًا رطبًا يمكن أن يقلل خطر الإصابة بطفح الحفاضات، كما يسهم في تهدئة الالتهاب وعلاج احمرار البشرة.

ينبغي تغيير الحفاضة الممتلئة بسرعة، حتى أثناء الليل، وذلك لتجنب إصابة الطفل الرضيع بما يعرف “بالتهاب الحفاضات”، الذي تتمثل أعراضه في تهيج البشرة واحمرارها مع ظهور البثور والجروح بها. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: Christin Klose/dpa-tmn/dpa
الفازلين يشكل حاجزًا رطبًا يمكن أن يقلل خطر الإصابة بطفح الحفاضات (الألمانية)

التئام الجلد

تنصح الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية باستخدام الفازلين لدعم التئام الجلد؛ لأن الفازلين يشكل حاجزًا طبيعيًا، فقد يمنع العدوى ويقلل خطر الندب.

ومع ذلك، فإن هناك دراسة -ظهرت عام 2018- تعارض هذا الادعاء، ووجد الباحثون أن الفازلين يمكن أن يمنع الجلد بالفعل من تكوين طبقة الحماية الطبيعية، ويبطئ الشفاء ويزيد خطر الإصابة بالعدوى.

منع التقشير

يمكن أن يكون تقشير الجلد مزعجًا. وعندما تكون البشرة جافة جدًّا تتقشر، وهنا يمكن للفازلين أن يساعد على التئام الجلد ومنع التقشر.

الشفاه الجافة

يعالج الفازلين الشفاه الجافة المتشققة أو الجفون المتهيجة خلال مواسم الطقس البارد.

جفاف الشفاه قد يشير إلى نقص فيتامين B12 أو الحديد أو قلة السوائل بالجسم. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: dpa
الفازلين يعالج الشفاه الجافة المتشققة (الألمانية)

علاج الإكزيما

الإكزيما حالة جلدية مزمنة تسبب التهيج والحكة والبقع المتقشرة.

وأشارت دراسة -أجريت عام 2017- إلى أن الفازلين قد يمنع انتشار الإكزيما. وجدت الدراسة أن ترطيب بشرة الأطفال حديثي الولادة المعرضين لخطر الإصابة بالإكزيما بشكل متكرر يمكن أن يمنع انتشار تلك الحالة.

أضرار محتملة

ورغم قدرة الفازلين الفائقة على ترطيب البشرة وجعلها ممتلئة وغير جافة، فإنه غير مناسب لجميع أنواع البشرة.

ومن غير المحتمل أن يسد الفازلين في حد ذاته المسام، إلا أنه قد يسبب تهيجًا للبشرة المعرضة لحب الشباب وقد يتسبب في ظهور البثور.

وتنصح زوبريتسكي أيضًا بتجنب وضع الفازلين مع أي مكونات نشطة مثل الريتينول أو الريتينويد أو أحماض ألفا هيدروكسي أو أحماض بيتا هيدروكسي، التي "يمكن أن تسبب المزيد من التهيج والحساسية للبشرة".

وتشير مجموعة العمل البيئي (EWG) إلى أن الفازلين قد يتضمن مواد مسرطنة تسمى الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات التي يمكن أن تسبب السرطان وتضر الأعضاء التناسلية.

ويجب على الأشخاص المهتمين بتجربة الفازلين شراؤه من مصدر حسن السمعة، مع تجنب تحضيره بالمنزل.

بعض أنواع الفازلين قد تسد المسام، وقد تتسبب في تشقق الجلد مع الاستخدام المتكرر، لا سيما مع وضع طبقات سميكة لأصحاب البشرة الحساسة.

المصدر : مواقع إلكترونية