لماذا تتراكم الدهون على بطن المرأة في أواخر عقدها الرابع؟

الدكتورة غرينديل: إذا كنت تشعرين بالإحباط بسبب شكل جسمك رغم اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، فيجب أن تتعاطفي مع نفسك.

تراكم الدهون حول الخصر ليس فقط نتيجة انقطاع الطمث، وإنما أيضا بسبب قلة التمارين وسوء التغذية (غيتي)

يشهد جسم المرأة تغيرا مذهلا في فترة انقطاع الطمث في أواخر العقد الرابع، حيث تبدأ الدهون بالتراكم حول منطقة الخصر، فهل من الممكن التخلص منها عن طريق النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة؟ هذا ما تحاول الكاتبة آليس كالان الإجابة عنه في تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" (nytimes) الأميركية.

وتنقل الكاتبة عن فيكتوريا فييرا بوتر الأستاذة المشاركة في التغذية وعلم فسيولوجيا التدريب الرياضي في جامعة ميسوري، قولها إن "تراكم الدهون حول البطن لدى النساء في منتصف العمر تغيير فسيولوجي تعاني منه جميع النساء تقريبًا مع التقدم في العمر"، مضيفة أن مستوى الهرمونات مثل الأستروجين يتغير في السنوات التي تسبق انقطاع الطمث.

وتشير الأبحاث إلى أن هذه التحولات من المحتمل أن تؤدي لتغييرات في شكل الجسم، هذا إلى جانب الهبات الساخنة والتقلبات المزاجية وعدم انتظام الدورة الشهرية وصعوبة النوم. وهذه المرحلة الانتقالية لانقطاع الطمث، التي تبدأ عادةً لدى النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 45 و55 عاما وتستمر لمدة 7 سنوات، تنتهي رسميًا بعد سنة واحدة من آخر دورة شهرية. وفي هذه المرحلة، يقال إن النساء في سن الأمان.

عادة ما يوصي الأطباء الأشخاص الذين لديهم معدة حساسة بتناول التفاح، إلا أن هيئة استعلامات المستهلك (aid) بمدينة بون الألمانية، أوضحت أن الكمثرى أفضل لمعدة هؤلاء الأشخاص من التفاح،جسم المرأة يخزن الدهون ليكون شكل الجسم "مثل الإجاصة" ويخزن جسم الرجل الدهون "مثل التفاحة" (الألمانية)

الإجاصة والتفاحة.. ما الفرق؟

قبل هذه المرحلة الانتقالية، يميل جسم المرأة إلى تخزين المزيد من الدهون حول منطقة الفخذين والوركين ليكون شكل الجسم "مثل الإجاصة"، على حد تعبير فييرا بوتر، في حين تتراكم الدهون لدى الرجال حول منطقة البطن حيث يكون شكل الجسم "مثل التفاحة".

وتوضح الدكتورة جيل غرينديل، أستاذة الطب في كلية ديفيد جيفن للطب بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، أن جسم المرأة يشهد تغيرًا مذهلا في فترة انقطاع الطمث، إذ تبدأ الدهون في التراكم حول الخصر. وفي دراسة نُشرت في عام 2021، تتبعت غرينديل وزملاؤها التغيرات التي طرأت على جسم 380 امرأة في منتصف العمر من بوسطن ولوس أنجلوس على مدى 12 سنة، قبل وأثناء وبعد انقطاع الطمث.

ومع أن النتائج التي توصلوا إليها كانت متفاوتة حسب العرق والإثنية، إلا أنها تظهر إجمالا أن جسم المرأة خلال فترة انقطاع الطمث يبدأ في تخزين الدهون أقل حول الفخذين والوركين، وأكثر حول منطقة الخصر.

من الشائع أيضًا أن تتراكم المزيد من الدهون حول الخصر والبطن لدى الرجال أيضا مع تقدمهم في العمر، ولكن هذا التغيير يكون أبطأ وأكثر ثباتًا.

ووفقا للدكتورة غرينديل، لا يعرف الباحثون بالضبط سبب حدوث هذه التحولات في طريقة توزّع الدهون. وعلى الرغم من كونها عملية طبيعية، فإنها لا بد من مراقبتها، ذلك أن زيادة دهون البطن مرتبطة ببعض المخاطر الصحية مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

تضيف غرينديل أن هذه الدهون التي يمكن أن تزيد ليس فقط نتيجة انقطاع الطمث، وإنما أيضًا مع الإجهاد وقلة التمارين وسوء التغذية وغيرها من العوامل، هي "الدهون المسببة للمشاكل".

في المقابل، يبدو أن الدهون المخزنة في الفخذين والوركين التي تمنح الجسم "شكل الإجاصة"، تحمي من مرض السكري وأمراض القلب.

Nutritionist showing nutrition planاتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يحمي من تراكم الدهون (غيتي)

معالجة تراكم دهون البطن

وتؤكد الدكتورة غرينديل أنه رغم انتشار إعلانات الإنترنت التي تدعي قدرتها على تقليص دهون البطن، فإن الخبراء لا يعرفون حقًا كيفية معالجة تراكم الدهون حول محيط الخصر المرتبط بانقطاع الطمث.

وذكرت الكاتبة أن ممارسة نشاط بدني معتدل بمعدل 2.5 إلى 5 ساعات على الأقل أسبوعيًا يساعد في الوقاية من أمراض القلب والسكري، وكلتاهما حالتان مرتبطتان بزيادة دهون البطن.

كما أن اتباع نظام غذائي صحي -يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، ويعطي الأولوية للأسماك والبقوليات والمكسرات ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون كمصادر للبروتين- يمكن أن يساعد في الحماية من هذه الحالات أيضًا.

وتؤكد الدكتورة بوتر أن النشاط البدني يساعد في الحفاظ على كتلة العضلات والعظام، ويحسن أداء الأنسولين. وتعتبر التمارين الرياضية أيضًا مفيدة في مكافحة بعض التقلبات المزاجية التي ترافق انقطاع الطمث.

وتوصي غرينديل بأنه إذا كنت لا تزالين تشعرين بالإحباط بسبب شكل جسمك رغم اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، فإنه يجب أن تتعاطفي مع نفسك.

المصدر : نيويورك تايمز