مع العودة إلى المدارس.. تصميمات حديثة تشجع على الدراسة في غرف الأطفال

الاهتمام بإضاءة المكتب في غرفة الطفل ضروري جدًّا لتكون مناسبة ومريحة لعينيه (شترستوك)
الاهتمام بإضاءة المكتب في غرفة الطفل ضروري جدًّا لتكون مناسبة ومريحة لعينيه (شترستوك)

بيروت- تصميم ركن الدراسة يعد من الأمور الأساسية لتصميم غرفة نوم الطفل، فهو يساعده على التركيز لإنجاز واجباته المدرسية؛ لذلك يجب عدم الوقوع في الحيرة بشأن كيفية تصميم هذا الجزء المهم من الغرفة، الذي يوفر مساحة كبيرة للكتب المدرسية والكمبيوتر.

لهذا يحرص الآباء والأمهات على توفير مناخ جيد لأطفالهم للمذاكرة وإنجاز الأنشطة اليومية الخاصة بهم، مع مراعاة أمور عدة، كالإضاءة المناسبة أعلى المكتب، بالإضافة إلى أنه من الأفضل أن يوجد المكتب بالقرب من نافذة الغرفة؛ حتى يشعر الطفل بالتجدد والحيوية، ولا يغلب عليه النعاس عند النظر إلى السرير.

على الآباء والأمهات توفير مناخ جيد لأطفالهم ليقوموا بالمذاكرة وإنجاز الأنشطة اليومية (بيكسلز)

مصممة الديكور تالا ثابت تؤكد أن مكاتب الأطفال قطعة من الأثاث المنزلي المهمة جدًّا التي يجب أن نوفرها لهم في غرفهم، إذ إن المكاتب تساعد الطفل على الدراسة على نحو جيد؛ فهي تجعله يجلس بشكل صحيح، حتى لا يمّل من إنجاز واجباته المدرسية بعد وقت قصير، كما أنها تشجعه على ترتيب كتبه وأوراقه وأدواته المدرسية ويستعد نفسيًّا للتركيز على دروسه.

تصميمات حديثة لكل الأذواق

حسب ثابت، فإن هناك كثيرا من تصميمات مكاتب الأطفال التي تتوافر بمختلف الأشكال والأحجام، والتي تناسب جميع الأعمار، وتوجد تصميمات تناسب الأطفال في الأعوام الأولى من أعمارهم فقط، ومنها ما هو مناسب للأطفال الأكبر سنا، وتكون بخامات عديدة، منها ما هو معدني ومنها ما هو خشبي ليناسب كل الأذواق.

المكتب بالتصميم العصري والحديث يجعل الطفل يدرس بكل حماس وتركيز (شترستوك)

أهم التصاميم

الأول: يأتي على شكل حرف "في" (v) ويتسع لجميع أغراض الطفل وبه الكثير من الأرفف، كما يتسع لوضع الكمبيوتر، وأماكن كثيرة لتخزين الكتب المدرسية والأدوات وغيرها. وصمم ليكون في زاوية الغرفة، إنه تصميم عملي جدّا خاصة للمساحات الضيقة في الغرف.

الثاني: بسيط وغير مكلف، عبارة عن طاولة معلّقة ورف أعلى الطاولة معلّق أيضا. وتوجد مكتبة صغيرة إلى جانب الطاولة لتخزين الكتب. هذا التصميم يساعد على التركيز في إنجاز الدروس والفروض بسهولة، كما يمكن تزيين جدار ركن الدراسة بخريطة العالم أو بلوحة تعليمية.

تصميم يساعد على التركيز في إنجاز الدروس والفروض بسهولة ويمكن تزيين الجدار أيضا (شترستوك)

الثالث: هذا التصميم مختلف جدًّا عن المكاتب التقليدية، فهو عبارة عن وحدة معلقة من دون أرجل، وبها مكان لوضع الكمبيوتر أو الكتب للمذاكرة، ومن الجانبين أرفف لوضع الكتب والأدوات المدرسية، وفي أعلى يوجد رف لتخزين الكتب أو وضع الديكورات. ويعد بسيطا جدًّا ولا يأخذ أي مساحة في المنزل أو غرفة الأطفال، كما يعطي للمنزل شكلا جميلا.

الرابع: المكتب بالتصميم العصري والحديث يجعل الطفل يدرس بكل حماس وتركيز، وهو وحدة معلقة في الحائط تحتوي على عدد من الأرفف لتوزيع الكتب والأدوات المدرسية ووضع الكمبيوتر الخاص بالطفل، كما توضع وحدة إضاءة لحماية عين الطفل وكرسي مريح كي لا يمل الطفل ويتعب وقت الدراسة.

يمكن إضفاء أجواء المرح والحيوية في ركن دراسة الأطفال بالملصقات أو الألعاب حسب العمر (شترستوك)

إضفاء أجواء المرح والحيوية

وتشير ثابت إلى أنه يمكن تزيين الغرفة أيضا بإضافة بعض اللوحات التعليمية، التي تحتوي على عبارات تلائم المرحلة التعليمية للطفل، مع اختيار ألوان طلاء محايدة لجدران غرفة الأطفال، خاصة في حال إن كانت مساحة الغرفة ضيقة. فمثلا يمكن اختيار اللون البيج؛ لأنه يعكس الإحساس بالدفء، وفي الوقت نفسه يعطي الإحساس بالهدوء.

ويمكن إضافة الأثاث المناسب للغرفة، وفي حال تم الاستغناء عن الرف، توضع في وسط الغرفة طاولة دائرية يتوسطها عمود معدّ من "ستاينلس ستيل"، وحوله رفوف تحمل صور الطفل وأصدقائه. هذه الطاولة يمكن تصميمها بشكل سهل الترتيب، أو ترفع بعلو مترين عن الأرض، توفيرًا للمساحة.

وتشير ثابت إلى أنه يمكن لكل أم إضفاء أجواء المرح والحيوية في غرف أبنائها بالملصقات أو الألعاب حسب العمر، وهناك العديد من الإكسسوارات المنزلية الخاصة بمكاتب الدراسة، ويمكن اختيار المناسب منها ونثره فوق المكتب. ويمكن كسر الروتين في ديكور الغرفة بأغطية السرير ذات الألوان الزاهية والنقوش المفعمة بالحيوية، واستبدال الوسادات القديمة بتصاميم أخرى، مما يضفي على الغرفة أجواء من التجدد.

يمكن الاستعانة بالأثاث المزدوج كالسرير متعدد الأدوار إضافة إلى المكاتب القابلة للطي لتوفير المساحة (بيكسلز)

حلول متعددة تدعو للبهجة

وتلفت ثابت إلى أنه في حال وجود أكثر من طفل بالبيت في صفوف مختلفة، فإن هناك حلولا متعددة، مثل الاستعانة بالأثاث المزدوج، كالسرير متعدد الأدوار. وظهرت أنواع تستخدم بنظام يسع 3 أطفال، كما أن هناك مكاتب قابلة للطي تسمح بجلوس طفلين أو 3، بالإضافة إلى إمكانية تقسيم الغرفة إلى نصفين، إن سمحت المساحة.

وكذلك هناك العديد من الأفكار لتخزين الكتب والأدوات المدرسية في الأدراج أو الأرفف، التي تزين الأركان، وتوضع عليها الأقلام والأدوات المدرسية والألوان والأغراض التي تتبعثر سريعًا.

ولا بد من مراعاة الألوان الفاتحة لتوفر البهجة والسعادة، وتجنب الألوان الداكنة، التي تبعث على الكآبة والأرق، أو تمتص الضوء، وفي حال عدم القدرة على تجديد دهان الغرفة يمكن الاستعانة بورق "القص واللصق" أو ورق الحائط الملون.

مكاتب الأطفال قطعة من الأثاث المنزلي المهم ويجب أن نوفرها لهم في غرفتهم (شترستوك)

بالإضافة إلى ضرورة اختيار "الإضاءة البيضاء" التي تكفي للمكان، وعدم تعمد زيادتها أو التقليل منها؛ فالاهتمام بإضاءة الغرفة ضروري جدًّا لتكون مناسبة ومريحة للطفل ولعينيه، وفي الوقت نفسه عدم جعلها شبه معتمة وخافتة إلى حد كبير، أي إضاءة متوسطة مناسبة للعب والمذاكرة خلال ساعات الليل.

كما يمكن إضافة بعض السلال المصنوعة من البامبو أو القش بجانب المكتب، ليتم تخزين الأدوات المكتبية من أقلام وكراسات وكتب، ولا شك أنه بالإمكان تزيين المكتب بأفكار بسيطة، مثل تصميم زهريات صغيرة من الورق المقوي، مع تصميم أزهار ملونة، ويمكن إضافة بعض فروع الإضاءات الصغيرة أعلى المكتب لعكس مظهر متألق، وإضافة بعض الملصقات للشخصيات الكرتونية على مكتب الأطفال.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من تصميم وديكور
الأكثر قراءة