شاهد-على قارب مطاطي.. عراقية تمتهن صيد السمك

أربيل- لم يكن من السهل على الشابة العراقية شادية حكيم (30 عاما) أن تلجأ إلى مهنة صيد السمك لو لم تتلق دعما من عائلتها، وتحديدا شقيقها الأكبر الذي علّمها هذه المهنة منذ أن كانت في العاشرة من عمرها، لتخرج بها عن المألوف في مجتمعها بإحدى النواحي التابعة لمحافظة أربيل في إقليم كردستان العراق.

تقضي شادية يوميا نحو 6 ساعات في النهر لصيد الأسماك، برمي شباكها وهي واقفة بصمود على قاربها البسيط الذي يشهد منذ 5 أعوام على مواجهتها ظروفا قاسية ومواقف صعبة داخل النهر أثناء ممارستها مهنتها، وأخطرها احتمال انفجار أو تسرّب الهواء من القارب وهي في وسط النهر وحدها.

تحصد شباك شادية نحو 10 كيلوغرامات من السمك يوميا، ومع التحديات التي تواجها -سواء على المستوى الاجتماعي أو المهني- تطمح لأن تعلّم النساء على مهنتها هذه لتزيد الثقة لديهن، بالإضافة إلى تحقيق مكسب مادي، فضلا عن إثبات أن المرأة قادرة على ممارسة هذه المهنة الشاقة شرط أن تتوفر لها البيئة الآمنة والسليمة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لم تستسلم العراقيتان هدى عمر وسوما كريم لانعدام فرص التعيين بالدوائر الحكومية بعد تخرّجهما من كلية الزراعة جامعة السليمانية، وصممتا على افتتاح معملٍ لإنتاج 4 أنواع جديدة ونادرة من الحلويات.

4/8/2021
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة