شاهد.. هكذا كسرت صبية عراقية التقاليد وفتحت محلا للمصوغات الذهبية

باداشت تمضي ساعات يوميا داخل محلها، وتؤكد أن المرأة لا تختلف عن الرجل في ممارسة المهن في حال توفر الدعم

أربيل– كسرت الفتاة العراقية باداشت بشكو (12 عاما) العادات والتقاليد في مجتمعها بمدينة أربيل بكردستان العراق، وفتحت محلا لبيع وتصليح المصوغات الذهبية والفضية وسط عشرات الرجال داخل السوق الشعبي الخاص بصاغة الذهب.

لم يكن من السهل على الفتاة العراقية أن تخطو هذه الخطوة بصياغة الذهب والفضة التي يحتكرها الرجل، إلا أن دعم وإسناد والدها بشكو خالد الذي يعمل في المهنة ذاتها كان حافزا كافيا لتمضي قدما في طموحها على الرغم من أنها ما زالت طالبة في الأول إعدادي.

كان إصرار باداشت وثباتها تجاه هدفها قويا، وحصلت على عضوية فخرية في نقابة الصاغة بمدينتها.

تطمح باداشت لأن توسع محلها ليكون أكبر من الذي عليه الآن، لتساهم في توفير فرص عمل للنساء والفتيات اللواتي في مثل سنها، وتؤكد أن المرأة لا تختلف عن الرجل في ممارسة المهن في حال توفر الدعم والإسناد لتجتاز العقبات الاجتماعية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة