عند تصميم منزلكِ.. 10 أخطاء ينصح مهندسو الديكور بتجنبها

يعتبر ديكور تلفزيون خشب من أجمل الخيارات لتصميم جدار التلفاز واكثرها رواجا في الديكورات العالمية- (بيكسلز)_
مصممو الديكور يقترحون اختيار ألوان مثل الأزرق أو الأخضر للجدران وتطعيمها بالأبيض (بيكسلز)

هناك عدد غير قليل من الأفكار والاتجاهات الشائعة في الديكورات المنزلية التي يكرهها المحترفون ويرغبون في اختفائها تماما، ومع ذلك يصر عليها الناس ويستمرون في ترسيخها في منازلهم منذ وقت طويل. تعرفي في هذا التقرير على أهم هذه الاتجاهات غير المرغوب فيها لدى مصممي الديكور.

التصميمات الداخلية البيضاء

يؤكد مهندسو التصميم الداخلي دائما أن الاتجاه للتصميم الأبيض بالكامل ليس عمليا لمعظم المنازل، حيث إن اللون الأبيض يتسخ بسهولة، سواء في الأقمشة أو الجدران أو الجلد أو الستائر. وينتشر هذا النمط الأبيض في مجلات الديكور، لذلك غالبا ما يلفت انتباه الجمهور، من دون أن يلتفتوا لعيوبه مثل تكاليف التنظيف والصيانة الباهظة المستمرة.

يقترح مصممو الديكور اختيار ألوان أخرى، مثل الأزرق أو الأخضر وتطعيمها بالأبيض، بحيث يبدو مظهر المكان جميلا من غير الحاجة إلى التنظيف الشاق.

الأرفف المفتوحة

تبدو الأرفف المفتوحة المرتبة في صور إنستغرام أفضل بكثير مما تبدو عليه في الحياة الواقعية. بالتأكيد لا نرغب في قضاء الوقت للتأكد من أن الأطباق والأواني منظمة بشكل مثالي دائما. وبالإضافة إلى الترتيب المستمر، تتجمع الأتربة على الأرفف المفتوحة والأواني التي عليها.

وإذا كنا نرغب في إحساس متجدد بالأرفف المفتوحة، من دون قضاء ساعات في تنظيف وتنسيق الأواني أو الأغراض الموجودة عليها، يمكن اختيار الخزانات ذات الألوان الفاتحة أو ذات الزجاج المصنفر.

استخدام أثاث عتيق بجودة قليلة

تعود أنماط الديكور القديمة من جديد، مثل نمط الأثاث الذي كان شائعا في أواخر الأربعينيات إلى أوائل الستينيات، حيث شهد ذلك النمط انتعاشا في السنوات الأخيرة بسبب مظهره البسيط الانسيابي، الذي يوحي بالدفء والألفة.

يشير مصممو الديكور إلى أن الأثاث العتيق لم يعد يصنع بنفس جودته القديمة، ولم يعد المصنعون ولا الجمهور يهتمون بالصفات الأساسية التي تميز الأثاث العتيق، بل أصبحوا ينتجون نسخا متماثلة سيئة الصنع. ويوصي خبراء الديكور من يرغب في شراء قطع عتيقة بأن يتواصل مع تجار التحف والأثاث العتيق ذوي السمعة الحسنة لكي يستثمر نقوده في موضعها الصحيح.

الاتجاه الجديد لمقاعد الطعام

يمكن لمقاعد الطعام المصنوعة من خشب الأشجار أن تكمل الديكور الريفي الأوروبي مع لفت الأنظار لجمالها وشكلها غير المعتاد، كما يمكن تخزينها بسهولة أسفل الطاولات. يشير مصممو الديكور إلى أن هذه المقاعد رغم جمالها، فإنها غير مريحة نهائيا أثناء الجلوس عليها لأنها قاسية ومن دون مساند خلفية للظهر، كما أنها عندما تتحول إلى مقاعد جماعية تكفي من 3 إلى 4 أشخاص، يضطر الجميع للنهوض إذا أراد الشخص الجالس في المنتصف النهوض، مما يسبب فوضى على مائدة الطعام.

دهان جدار واحد بلون مميز

لا يزال طلاء جدار بلون مختلف أو بورق حائط مختلف اتجاها شائعا لتزيين الغرفة، لكن يبدو أن مصممي الديكور قد تجاوزوا هذه الطريقة للتزيين. ويشير مصممو الديكور إلى أن هذه الطريقة أصبحت قديمة للغاية، وينصحون الشخص الذي يفضل لونا معينا بأن يطلي الغرفة بالكامل بذلك اللون، وإذا لم يكن ذلك متاحا يمكن استخدام الملحقات، مثل الوسائد أو الستائر أو الأقمشة بدرجات الألوان التي يفضلها كل شخص.

08من يفضل الديكورات الكلاسيكية يجب اختيار اللوحات الزيتية ذات الإطارات الذهبية أو اللمسة الفينتاجطلاء جدار واحد بلون مختلف أصبح طريقة قديمة للغاية (بيكسلز)

مجموعات الأثاث المتطابقة

يشير مهندسو الديكور إلى أن التباهي بمجموعات الأثاث العصرية المتطابقة يكون عادة خطأ ماليا وتصميميا؛ فغرف المعيشة متطابقة الأرجل والألوان تكون مملة غالبا. وتستفيد الشركات المصنعة من هذا الاتجاه تصميميا وماليا. ويرى مهندسو الديكور أنه يمكن توفير المال والعثور على المزيد من القطع الفريدة التي يمكن تنسيقها معا بقليل من المجهود واختيار أماكن التسوق.

عناصر الأثاث الجريئة

قد يعتقد البعض أن وضع كرسي أحمر في غرفة المعيشة البيضاء سيضيف إطلالة جريئة للغرفة، غير أن مهندسي الديكور يقولون إن فكرة الأثاث الجريء بين المفروشات موجودة بالفعل منذ أكثر من عقد، وإذا لم تنفذ تلك الفكرة باحترافية يمكن أن تمنح إحساسا طفوليا للغرفة والأثاث. وعليه، ينصح مصممو الديكور باستخدام طلاء جريء للجدران بدلا من الأثاث الجريء.

المصابيح الورقية الخفيفة

قد تبدو المصابيح الورقية الخفيفة رخيصة الثمن وعملية، لكنها بعد فترة قصيرة تصبح باهتة بسبب تجمع الأتربة وصعوبة التنظيف وسرعة التلف. لا يمكن أن تصبح تلك المصابيح اختيارا دائما، حتى لو ظهرت جميلة في الصور الفوتوغرافية وصفحات مجلات الديكور.

الجدران الخضراء

الجدران الخضراء أو جدران النباتات عبارة عن أرفف عمودية للنباتات، حيث ترتب بشكل ما لإعطاء وهم الجدار المصنوع من النباتات بالكامل. يصعب الحفاظ على جدران النباتات الحية نظرا لوضعها العمودي، كما أنها تتسبب في العفن والمواد المثيرة للحساسية والحشرات غير المرغوب فيها داخل المنزل.

ورغم ذلك، يرفض مصممو الديكور استخدام النباتات البلاستيكية لصنع الجدران الخضراء، لأنها تبدو مفتعلة، بالإضافة إلى كونها صعبة التنظيف وغير جميلة مهما كانت متقنة الصنع.

01يمكن المزج ما بين ديكور النباتات في الحوائط بإكسسوارات وإضاءة مختلفة للحصول على أجواء منعشةمصممو الديكور يرفضون استخدام النباتات البلاستيكية لصنع الجدران الخضراء (بيكسلز)

استخدام الألوان الرمادية والقاتمة

يقول مصممو الديكور إن الألوان الشائعة تأتي وتذهب، لكن درجات اللون الرمادي ازدهرت خلال السنوات القليلة الماضية، ويمكن أن نجد أثاثا وجدرانا وأرضيات رمادية، غير أن درجات اللون الرمادي الباردة إذا كانت في كل أنحاء الغرفة أو المنزل يمكن أن تصيب سكان المنزل بالكآبة.

ينصح مهندسو الديكور مَن يفضل الألوان المحايدة مثل الرمادي بأن يدمج بعض الملحقات ذات الألوان الأكثر دفئا مثل درجات اللون البيج أو حتى درجات الأحمر لموازنة شدة اللون الرمادي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

Urban garden with view to roof tops, Antwerp, The Netherlands. - ديكور الشرفة

فيما مضى لم يكن يعرف العالم شيئا عن أنظمة الصرف الصحي بشكلها الحالي، كانت السباكة الداخلية مقتصرة على بيوت الأغنياء، وكان من المعتاد أن تتدفق مياه الصرف الصحي الخام من المباني إلى شوارع المدينة.

Published On 14/12/2020

يعد “الأنتيك” من الكماليات المهمة لروعة ديكور المنزل واكتمال أناقته، فنجد مِن السيدات مَن تريد الاحتفاظ به كقطعة تاريخية تزين بها منزلها وتتباهى بها، ومنهن مَن تنظر إلى قطع الأنتيك كعمل فني مهم.

Published On 15/1/2021
حنين يحيى

هل تعرف كيف تحول قطعة أثاث قديمة بالية إلى تحفة فنية عتيقة؟ حنين يحيى تقدّم طرقا جديدة لإعادة الحياة لقطع أثاث رماها أصحابها لأنها أصبحت قديمة أو لأنهم يفضلون شراء الأثاث الحديث الجاهز، لتجديد ألقها.

Published On 18/3/2021
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة