يوميات فتاة مقدسية بحي الشيخ جراح.. جنى الكسواني تصاب برصاصة غادرة من الاحتلال وهي تعد القهوة لوالدها

بعد فحص الأشعة تبين أن الفتاة جنى أصيبت بكسر في العمود الفقري بالفقرة 12، وبرضوض في الرئتين؛ بسبب الرصاصة المطاطية الغادرة التي أطلقها جيش الاحتلال.

تحدثت الفتاة جنى الكسواني (16 عاما) عن لحظة تعرضها للإصابة برصاصة في ظهرها من جيش الاحتلال الإسرائيلي، أثناء وجودها في منزلها بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة، أمس الثلاثاء.

وأوضحت جنى من سرير المستشفى في فيديو نشرته "شبكة القسطل" الفلسطينية على موقع تويتر، اليوم الأربعاء، أنها كانت تعد القهوة لوالدها وضيفه قبل أن يفاجئها جنود الاحتلال برصاصة مطاطية في ظهرها، وأخرى في رجل والدها، وقنبلة صوتية داخل المنزل.

وفي تفاصيل ما حدث معها، قالت جنى "كنا في البيت لم تكن هناك مظاهرات ولا أي شيء، فجأة شاهدنا شرطة جيش الاحتلال وحوالي 5 جنود أمام بيتنا، وخرجنا لنرى ماذا يحدث، وكنت واقفة أول وحدة طلبوا مني الدخول، وحين أدرت وجهي غدرني جندي وأصابني برصاصة في ظهري، ووقعت على الأرض".

وأضافت "بعد إصابتي مباشرة أصابوا والدي في قدمه، وجاء يغطي عليّ ليحميني فرموا علينا قنبلة صوت قبل أن يغادروا".

وأشارت الفتاة الفلسطينية إلى أنه بعد فحص الأشعة تبين أن عندها كسر في العمود الفقري بالفقرة 12، ورضوض في الرئتين؛ بسبب الرصاصة المطاطية الغادرة التي أطلقها جيش الاحتلال.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

هنادي الحلواني.. "أخطر مقدسية" على إسرائيل

مرابطة مقدسية توصف بأنها “فراشة الأقصى” من شدة نشاطها، جيّشت المرابطات وأزعجت الاحتلال حتى أبعدها عن المسجد الأقصى منذ 7 سنوات، ووصفها ضابط التحقيق الإسرائيلي بأنها المرأة الأخطر في مدينة القدس.

Published On 12/5/2021
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة