14 خطرا قاتلا يجب تجنبها في غرف الأطفال

تحتوي بعض البطاريات على مادة هيدروكسيد الصوديوم التي يمكن أن تسبب حروق والتهابات الجهاز الهضمي (غيتي)
تحتوي بعض البطاريات على مادة هيدروكسيد الصوديوم التي يمكن أن تسبب حروق والتهابات الجهاز الهضمي (غيتي)

عند تجهيز غرف الأطفال يجب أن نفكر في سلامة الصغار كأولوية قصوى قبل التفكير في المستوى النفعي أو الشكل الجمالي، يجب أن تكون قطع الأثاث والديكور آمنة أولا على الأطفال، ثم تأتي المنفعة والجمال في المرحلة اللاحقة.

هنا مجموعة نصائح من أطباء الأطفال من واقع متابعتهم للحوادث المستمرة في استقبال المستشفيات.

التلفاز غير المثبت

يوجه أطباء الأطفال في وحدات العناية المركزة إلى عدم وضع الشاشات المسطحة دون أن تثبت على الجدران جيدا، والتأكد من إحكام ربطها بالقوائم الخاصة بها. أجهزة التلفاز غير المثبتة جيدا أو المعلقة تمثل نفس مخاطر سقوط الأثاث الثقيل على رأس الطفل.

مشايات الأطفال

رغم مشايات الأطفال تبدو اختيارا آمنا ومناسبا، واعتاد الآباء استعمالها لسنوات، فإنها تعتبر وسيلة سهلة للوصول إلى المناطق الخطرة في المنزل مثل الموقد أو الدرج، أو مقابس الكهرباء، كما يمكن أن يصطدم الطفل بالجدار إذا استعملها بسرعة، خاصة عندما يكون غير خاضع للرقابة، لذلك يحث الأطباء على اختيار شيء ثابت لأمان الطفل.

الألعاب ذات الأجزاء الصغيرة

وفقا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، فإن الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و3 سنوات هم الأكثر عرضة للاختناق بسبب المواد الغذائية الصغيرة، مثل حبات العنب أو المكسرات، بالإضافة إلى خطر الألعاب ذات القطع الصغيرة.

لذلك ينصح الأطباء بتقسيم الألعاب وإبعاد الألعاب الصغيرة تماما، دون الاعتماد على وعي الطفل، أو إمكانية تنبيهه.

الستائر المعدنية ذات الأحبال

تشكل تلك الأحبال والأوتار الطويلة المتدلية خطرا على الأطفال، حيث يمكن أن تلتف على الرقبة. بداية من عام 2018 وضعت معايير أمان جديدة، وطلب من المصنعين إنتاج أغطية لتلك الأحبال أو صنع حبال قصيرة لا يمكن للأطفال الوصول إليها.

النوافذ غير محكمة الغلق

وفقا للأطباء فإن طفلا غير خاضع للرقابة يمكن أن يسبب كل أنواع المشاكل. أحد أهم المخاوف التي لا حصر لها: أن يقترب الطفل من النافذة ويحتمل أن يسقط. لذلك يجب التأكد من أن النوافذ آمنة وأن بها مزلاجا قويا لا يمكن فتحه.

البطاريات الدائرية

يجب التأكد أن البطاريات الصغيرة التي تشبه الأزرار بعيدة عن متناول الأطفال. توجد البطاريات الدائرية الصغيرة في سلاسل المفاتيح وبعض الألعاب والساعات والآلات الحاسبة.

تحتوي تلك البطاريات على مادة هيدروكسيد الصوديوم التي يمكن أن تسبب حروقا والتهابات بالجهاز الهضمي إذا بلعها الطفل، لذلك يوصي الأطباء بتخزينها في أماكن بعيدة تماما عنهم.

يجب التأكد أن البطاريات الصغيرة التي تشبه الأزرار بعيدة عن متناول الأطفال (بيكسابي)

أسلاك الأجهزة

يقترح الأطباء مراقبة الأجهزة التي تحتوي على أسلاك طويلة، وتخزينها بعيدا عندما لا تكون قيد الاستخدام، لأن الأسلاك المتدلية سواء من التلفزيون أو المكواة تشكل خطرا محتملا، حيث يمكن أن يسحب الطفل جهازا ثقيلا فيسقط عليه، أو يواجه خطر الاختناق عن طريق الأسلاك المتدلية.

لذلك يجب حفظ الأجهزة بعيدا أو الاحتفاظ بالأسلاك ملفوفة، وإذا كان هناك شيء يستخدم بشكل دائم مثل التلفزيون، فيجب تأمين الأطفال باستخدام أغطية الأسلاك.

متعلقات الضيوف الشخصية

عند زيارة الضيوف، نحن لا نعلم ما الذي يجلبونه معهم. مثلا قد يأتي الجد بأدوية، أو متعلقات شخصية في الحقيبة. تشكل تلك الأشياء عامل جذب كبير لفضول الأطفال، لذلك يجب التأكد أن هذه الأشياء والحقائب موضوعة في مكان آمن تماما.

الكهرباء

تشير الإحصائيات والتجربة العملية في المنازل إلى أن إحدى أكثر الإصابات التي تحدث للأطفال هي الصعق بالكهرباء، حيث يترك أغلب الآباء منافذ الكهرباء بدون غطاء.

تلك الثقوب الصغيرة يمكن أن يضع الصغار أصابعهم داخلها، ويمكن أن يضعوا داخلها أي شيء آخر مثل المسامير أو دبابيس الشعرأو حتى أشياء لا يتوقعها أحد، لذلك يجب التأكد من تغطية منافذ الكهرباء بأغطية خاصة بها، ويفضل أكثر وضع أثاث ثقيل أمامها حتى لا يلاحظ الأطفال وجودها من الأصل.

الألعاب ذات الأجزاء الصغيرة للغاية قد تعرض الأطفال للاختناق (بيكسلز)

المدافئ

يمكن أن تكون المدافئ سببا في تعرض الطفل لخطر الحرق، لذلك يجب استخدام مدافئ مؤمنة جيدا أو وضع حواجز أمامها، أو استخدام المدافئ التي تتوقف تلقائيا عند السقوط.

الأثاث ذو الزوايا الحادة

الصغير عرضة لإصابات الرأس من الزوايا الحادة للأثاث، مثل المكاتب أو الطاولات الجانبية. يؤكد الأطباء أن عددا لا يحصى من الأطفال ينتهي بهم المطاف في غرفة الطوارئ بسبب إصابات الرأس.

وتتمثل طرق المساعدة في اختيار أثاث دائري الزوايا من البداية، أو تغطية الزوايا الحادة بأغطية مناسبة حتى لا تشكل خطرا.

الأعمال الفنية والتحف الثقيلة

تشكل اللوحات الفنية أو التحف الثقيلة، والمصابيح الجانبية، خطرا على الأطفال، إذا يمكن أن تسقط عن الجدار أو تسقط من أعلى على الطفل، لذلك يجب تجنب وضعهم في أماكن يمكن أن يصطدم بها الطفل، أو يسحبها لأسفل.

يفضل اختيار اللوحات الصغيرة الآمنة والأعمال الفنية الديكورية الخفيفة، ووضعها في أبعد مكان يلعب فيه الأطفال، ووضع المصابيح الجانبية خلف الأثاث.

يجب وضع السوائل الساخنة بأماكن آمنة بعيدا عن حافة الطاولات التي يمكن أن يصل إليها الأطفال (غيتي)

السوائل الساخنة

حث معظم الأطباء الآباء على التفكير مرتين في المكان الذي يضعون فيه فنجان الشاي أو القهوة. وتبقى المشروبات الساخنة خطرة فترة غير قليلة، لذلك يجب وضعها في أماكن آمنة بعيدا عن حافة الطاولات التي يمكن أن الوصول إليها، وبعيدا عن المفارش المسدلة التي يسحبها الطفل بما فوقها.

النباتات المنزلية السامة

يمكن أن تكون بعض النباتات المنزلية سامة للحيوانات الأليفة، وغالبا تكون أيضا للأطفال، لذلك يجب التحقق من أن النباتات الموجودة بالمنزل آمنة، خاصة إذا كانت في متناول الأطفال، كما أكد الأطباء ضرورة حفظ أرقام مراكز مكافحة السموم في حالات الطوارئ.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يسعى كثير من الآباء باستمرار لتربية أطفالهم بطريقة تجعلهم يحظون بفرص أفضل في الحياة. ويعتقد الآباء أن القراءة هي نقطة الانطلاق نحو هذا الهدف، إذ يجب أن يربوا أطفالا نهمين بالقراءة. فكيف يحدث ذلك؟

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة