صيام رمضان كاملا هوس النساء.. كيف يمكن تأخير الطمث ببدائل آمنة؟

تسعى بعض النساء إلى تأخير الطمث رغبة منهن في صيام شهر رمضان كاملا لكن دون تخطيط أو زيارة الطبيب (بيكسلز)
تسعى بعض النساء إلى تأخير الطمث رغبة منهن في صيام شهر رمضان كاملا لكن دون تخطيط أو زيارة الطبيب (بيكسلز)

تحتاج النساء إلى تأخير الدورة الشهرية في عدة مناسبات خاصة المتعلقة بالشعائر الدينية مثل مناسك الحج والعمرة، وكذلك فيما يتعلق بالتخييم والرحلات.

كما تسعى بعض النساء إلى تأخير الطمث رغبة منهن في صيام شهر رمضان كاملا، لكن دون تخطيط أو زيارة الطبيب، الأمر قد ينطوي على آثار جانبية قوية قد تصل إلى نزيف يمنع الصوم لأيام عدة، وربما تتجاوز عدد أيام الدورة الشهرية المعتادة بجانب عدة مضاعفات أخرى. لذلك هناك إطار عام آمن لكيفية تأخير الدورة الشهرية بطرق آمنة.

ما أقراص تأخير الطمث؟

تتداول النساء عبر مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي أسماء أقراص تأخر الطمث في رمضان، وهي عادة ما تتاح بسهولة في الصيدليات ولا تحتاج إلى وصفة طبية، لأن حبوب منع الحمل المتعارف عليها تمنع حدوث الطمث لمدة 12 أسبوعا ثم تسمح به لأسبوع واحد، كما تحتوي بعض الحبوب على مادتي ليفونورجيستريل (Levonorgestrel) إثينيل إستراديول (Ethinylestradiol)، والتي من شأنها أن تؤخر الطمث لمدد طويلة.

أما الحبوب التي تحتوي على هرمون الإستروجين والبروجسترون، فهي تعمل على تأخير الدورة الشهرية لمدة 7 أيام فقط، حيث تحافظ على مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون، مما يحول دون سقوط بطانة الرحم وحدوث الدورة، ومع التوقف عن تناولها يحدث الطمث بحسب "مايو كلينيك" (Mayoclinic).

الأعراض الجانبية

تسبب تلك الحبوب الشعور بالانتفاخ، وتؤثر سلبا على الصحة الجنسية والتناسلية للمرأة، كما يؤدي  اضطراب الهرمون إلى زيادة الوزن واحتباس المياه بالجسم واضطرابات شديدة بالمزاج، تلك هي الأعراض شائعة الحدوث، في حين قد تتعرض المرأة لنزيف شديد يعرض حياتها للخطر.

ينصح بزيارة الطبيب إذا قررت المرأة تناول تلك الحبوب الذي سيحدد بدوره الميعاد المناسب لتناولها في التاريخ المحدد، إذ يقرر الطبيب أي نوع منها هو الأنسب للحالة العامة للمرأة.

بدائل طبيعية لتأخير الطمث

لاشك في أن فعالية الأغذية أقل بكثير من الدواء، لكن هذا لا يمنع من أنها بدائل آمنة خالية من الأعراض الجانبية.

نشر موقع "هيلث لاين" (Healthline) مجموعة من البدائل الطبيعية التي لها دور في تأخير الدورة الشهرية، وهي خل التفاح والعدس والليمون والرياضة المكثفة.

وينصح الباحثون بإضافة خل التفاح إلى السلطات عدة أيام قبل موعد الحيض، مع الحرص على عدم زيادة الجرعات لما له من أثر سلبي على الأسنان والفم، كذلك عصير الليمون، إذ إن الحمضيات تساعد على منع النزيف.

أما تناول حساء العدس يوميا قبل حدوث الدورة الشهرية، ورغم أنه لا توجد دراسات طبية موسعة عن ذلك السبب، إلا أن موقع هيلث لاين أشار إلى تجربة العديد من النساء لتلك الوصفات.

والحل الأكثر فاعلية هو ممارسة التمارين الرياضية المفرطة، إذ إن ممارسة الأنشطة البدنية قبل فترة الحيض يؤجلها لفترة، فكثير ممن يمارسن الرياضة تتأخر دورتهن الشهرية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

بينما تعتقدين أن ابنتك المراهقة تعرف كيف تعتني بجسدها وعقلها عندما تصل لمرحلة المراهقة، فقد تتفاجئين بأن معظم المراهقين والمراهقات يحتاجون إلى القليل من الإرشاد فيما يتعلق بالنظافة.

7/8/2020
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة