لتجنب الجفاف.. كيف تستمتعين بالصوم بدون أن تتأثر صحة الرضيع؟

ينصح خبراء الرضاعة عند تعرض الأم لأي سبب يضعف إدرار الحليب لديها بالتراجع عن تنظيم الرضاعة كل ساعتين، والبدء بالرضاعة تحت الطلب كل 45 دقيقة أو أقل.

هناك إشارات توجب الإفطار الفوري للحامل أو المرضع أهمها ملاحظة علامات الجفاف مثل الإرهاق والدوار (الجزيرة)
هناك إشارات توجب الإفطار الفوري للحامل أو المرضع أهمها ملاحظة علامات الجفاف مثل الإرهاق والدوار (الجزيرة)

مع بداية شهر رمضان كل عام، تبدأ السيدات عبر مجموعات التواصل الاجتماعي الخاصة بالأمهات بالحديث حول القدرة على الصيام في أثناء الحمل والرضاعة، ورغم وجود رخصة شرعية لإفطار الحامل والمرضع؛ إلا أن كثيرات يملن إلى إتمام الصوم مع العائلة.

ولكن هناك خطوط حمراء يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الصوم حتى لا يؤثر ذلك سلبا على صحة الطفل، كما يوجد العديد من النصائح التي يمكن اتباعها لزيادة إدرار الحليب أثناء الصوم؛ لكنها لا تنفي ضرورة الإفطار حال تعرض المرأة أو الطفل لأي مضاعفات بسبب الجفاف الناتج عن الصوم

كيف يمكن تقييم إمكانية الصوم؟

يعتمد الأطفال حديثي الولادة وحتى عمر الستة أشهر على حليب الأم بشكل كامل، وفي تلك المرحلة يكون حليب الأم هو الغذاء الرئيس دون غيره، وعلى الأم التأكد من قدرتها على إدرار الحليب لديها أولا قبل اتخاذ القرار بالصوم.

وضعت الدكتورة أمل أبو بكر أرباب، في مبادرة أصدقاء الأطفال الرضع التابعة لمؤسسة حمد الطبية، إشارات توجب الإفطار الفوري؛ أهمها ملاحظة علامات الجفاف مثل الإرهاق والدوار والصداع وتغير لون البول ورائحته، ويمكن متابعة الطفل أيضا، فعلامات مثل البكاء الشديد وقلة مرات التبول أو تغير في لون الإخراج أو نقص الوزن، جميعها علامات تدل على نقص كميات الحليب ويجب مراجعة الطبيب فورا؛ إلا أن هناك بعض الأمهات ليس لديهن مشكلات في إدرار الحليب، إذ يمكنهن الصوم، ولكن ببعض الدعم في النظام الغذائي.

ثمة فرق واضح بتركيبة حليب الأم قبل وخلال ساعات الصيام (وكالة الأنباء الألمانية)

هل يختلف حليب الصيام؟

كشفت أبحاث نشرت على موقع "ويب طب" (Webteb) أن ثمة فرقا واضحا بتركيبة حليب الأم قبل وخلال ساعات الصيام، تتمثل في انخفاض مستويات بروتين الفيرتين واللاكتوز والفوسفور في الحليب، ورغم أن الصيام لم يثبت تأثيره على الدهون أو الكالسيوم والبروتين؛ إلا أنه يجب توخي الحذر في حالات الأطفال ذوي الأوزان الضعيفة أو أصحاب المشكلات الصحية والحساسية.

نظام صيام المرأة المرضع

بعد تمام التأكد من إمكانية صيام المرأة المرضع، يمكنها اتباع بعض النصائح المتعلقة بالحمية أو الرضاعة لزيادة إنتاج الحليب، ويعد الشمر والشوفان والحلبة من أهم مدرات الحليب الطبيعية.

وقد تتوافر الحلبة في العديد من البلدان في صورة أقراص مركزة، والتي يمكن تناولها أثناء السحور والإفطار لزيادة إدرار الحليب، كما يعد النظام الغني بالبروتين والخضروات الداكنة والحبوب الكاملة والحمص والمكسرات ضروريا من أجل إمداد الجسم بالبروتينات والمعادن الضرورية لتقديم حليب غني بالفيتامينات.

ولا شك أن تناول السوائل بكميات كبيرة مهم جدا لتجنب خطر الجفاف، وبجانب الحمية يمكن تقديم بعض الخطوات، التي تساعد على تحفيز الغدد اللبنية.

خطوات لزيادة إدرار الحليب

ينصح خبراء الرضاعة عند تعرض الأم لأي سبب يضعف إدرار الحليب لديها بالتراجع عن تنظيم الرضاعة (الرضاعة كل ساعتين)، والبدء بالرضاعة تحت الطلب (أي كل 45 دقيقة أو أقل)؛ لأن ذلك من شأنه أن يحفز الغدد اللبنية والهرمونات على إدرار المزيد من الحليب.

كما ينصح الخبراء باستخدام المضخة الكهربائية على الجهة المقابلة، لتحفيز المخ ووضع الجسم في حالة إرضاع توءم، ومن ثم يضاعف إدرار الحليب، كما ينصح باستخدام مضخات الحليب الكهربائية لتفريغ الحليب بالكامل في حال لم يكمل الطفل كل الحليب الموجود بثدي والدته.

أغذية وتوابل يجب تجنبها

كما ترفع بعض الأغذية والتوابل معدلات إمداد الحليب، وعلى العكس هناك بعض الأغذية التي تقلل إنتاج الحليب، ويجب تجنبها تماما في تلك الفترة؛ من أهمها النعناع والزعتر والبقدونس والميرمية والشاي الأخضر، كما يجب تجنب الكرنب (الملفوف)، الذي يعد أحد الوصفات التي تساعد على فطام الرضع وانقطاع الحليب.

تحتاج المرأة المرضع إلى قرابة 500 سعرة حرارية إضافية زيادة عن المعدل الطبيعي، كما تحتاج المرأة التي ترضع توءم إلى ألف سعرة إضافية، بحسب المركز الدولي للأمراض، والحفاظ على حمية مناسبة مع ضمان تناول تلك السعرات الإضافية يمكن أن يجنبها العديد من المشاكل المتعلقة بالإرهاق والجفاف أثناء الصيام.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يحرص الآباء والأمهات على تنشئة أطفالهم بشكل سليم وصحي، لكن بعض الأخطاء التربوية التي قد يقترفونها دون قصد تؤثر على تنشئة أطفالهم. اختصاصية الصحة النفسية ريان البدوي النجار تقدم نصائح لتلافي الأخطاء.

21/1/2021

“طفل بلا أسرة لأسرة بلا طفل”، هذه هي المُعادلة التي تُحاول فكرة “الاحتضان” أن تحلّ بها أزمة آلاف الأطفال الذين لا عائل لهم، وأزمة آلاف الأُسر الذين حُرموا من الإنجاب.. تعرف أكثر عليها بهذا التقرير.

23/2/2021
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة